ترجمة أو نبذة مختصرة عن السيرة الذاتية للشيخ الدكتور دغش بن شبيب العجمي
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نذكر لكم نبذة مختصرة عن السيرة الذاتية للشيخ الدكتور دغش بن شبيب العجمي مع ما قال أهل العلم عنه ...

أحدثكم عن شخص من عرفه أحبه في الله ، تتلمذ على يد مشايخ كبار ، ودرس على يد مشايخ وعلماء عظام ،والتقى بكثير منهم ، كالشيخ ابن باز ( إمام الأمة رحمه الله ) وكذلك الشيخ ابن عثيمين ( رحمه الله) .

و تتلمذ الشيخ على يد شيخ الإسلام معالي الشيخ صالح بن فوزان الفوزان عضو اللجنة الدائمة للإفتاء وعضو هيئة كبار العلماء - حفظه الله – وقدم لبعض رسله سنذكرها لكم .
و فضيلة العلامة الشيخ صالح بن محمد اللحيدان حفظه الله عضو هيئة كبار العلماء .
و العلامة صا لح بن عبد الرحمن بن عبد الله الأطرم - رحمه الله -
والشيخ دغش معروف عنه عند الكثيرين أنه تلميذ للعالم العلامة المحدث ( الشيخ ربيع ين هادي عمير المدخلي ) ناصر السنة وقامع البدعة والمبتدعين وحامل لواء أهل الجرح والتعديل في هذا الزمان – كما قال العلامة الألباني عنه - ، وتلميذ للشيخ الفاضل الكبير ( عبيد بن عبد الله الجابري ) ، أطال الله بقاءهم ونصر الله بهم الإسلام والمسلمين ..

ومجموعة كبيرة من علمائنا ومشايخنا السلفيين – رحم الله من مات منهم وحفظ من بقي - أخد عنهم العلم


مؤلفات كثيرة للشيخ دغش العجمي ( حازت على رضا العلماء في السعودية والكويت ، وقد أثنوا عليها وقدموا لها بمقدمات أو تقرظ ) ،

مجموعة من كتب ومؤلفات الشيخ دغش العجمي حفظه الله .
المؤلفات:
1- تحقيق كتاب "الرسالة الوافية في الاعتقادات وأصول الديانات" للإمام أبي عمرو الداني الأندلسي، وقد طبع عام (2000م) في (373) صفحة.
2- تأليف كتاب: "ابن عربي عقيدته وموقف علماء المسلمين منه" صدر في (927) صفحه والطبعة الثانية في (935) صفحة.
3- تحقيق كتاب "الرد على الزنادقة والجهمية" للإمام أحمد بن حنبل، وقدم له الشيخ صالح الفوزان عضو هيئة كبار العلماء، والشيخ صالح آل الشيخ وزير الاوقاف السعودي , وطبع خمس مرات آخرها عن دار القبس بالرياض وصدر في (383) صفحة .
4- تحقيق كتاب " المعين على تفهم الأربعين " تأليف الامام ابن الملقن الشافعي وهو في شرح الأربعين النووية , وصدر في (546) صفحة عن دار اهل الاثر .
5- تأليف " أمراء وعلماء من الكويت " وطبع مرتين آخرها عام (2008) في (270) صفحة .
6- تأليف "جهود علماء الكويت في محاربة بدع القبور"وطبع عدة مرات في اكثر من 15 ألف نسخة , وصدر في (103 ) صفحة .
7- تحقيق "كتاب التوحيد" للإمام محمد بن عبدالوهاب عن اكثر من 30 نسخة خطية , وصدر في (405) صفحة بتقديم العلامة اللحيدان عن دار اهل الاثر .
8- تحقيق "القاعدة المراكشية" لشيخ الاسلام ابن تيمية, وقد صدر عن دار ابن الحزم في بيروت , ثم اعيدت طباعته مرتين في دار القبس بالرياض اخرها عام (2012) في (144) صفحة .
9- تحقيق "كتاب شرح حديث لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن" لابن تيمية وهو يطبع لأول مرة وصدر عن دار ابن حزم عام (2001 ) في (78) صفحة .
10- تأليف رسالة بعنوان "الاصابة في بيان عقيدة اهل السنة في الصحابة "وصدرت الطبعة الثانية عن دار الامام مالك بالإمارات في (89) صفحة من الورق الصغير عام (2006 ) .
11- بحث حول الكتاب المطبوع باسم "تنبيه الرجل العاقل" المنسوب لابن تيمية وبيان ان نسبته غير صحيحة , وقد طبع في مجلة عالم الكتب بالرياض , المجلد (27) العددان (5-6) عام (2006).

حساب الشيخ الدكتور دَغَش العجمي حفظه الله

@D_dagsh_alajmi

إمام وخطيب، محاضر في كلية الشريعة، تخصص أصول دين، مؤلف مجموعة كتب، ومعتني وناشر لبعض كتب السلف

الكويت حرسها الله
نقل بتصرف ,,

فيسعدني أن أنقل لكم ايضا بعض تزكيات وتقريظ لبعض علمائنا ومشايخنا السلفيين – حفظهم الله - لشيخنا الشيخ الدكتور دغش بن شبيب العجمي – حفظه الله –

-1-
للشيخ دغش العجمي كتاب:"الرد على الجهمية والزنادقة" للإمام أحمد بن حنبل
و قد قدم له الشيخ العلامة شيخ الاسلام صالح الفوزان- حفظه الله - بمقدمة قوية قال فيها حفظه الله :

"فقد اطلعت على ما قام به الشيخ:دغش بن شبيب العجمي-حفظه الله- من دراسة وتحقيق لكتاب إمام أهل السنة والجماعة:الإمام أحمد بن محمد بن حنبل رحمه الله في "الرد على الزنادقة والجهمية فيما شكّت فيه من متشابه القرآن وتأولته على غير تأويله"؛فوجدت هذا التحقيق وافيا بحمدالله وتوفيقه؛مسبوقا بدراسة متعمقة عن الكتاب وأصوله المطبوعة والخطية مع فوائد تتعلق بالموضوع؛كما أضاف إليه –أثابه الله- حواشي مفيدة من كلام الأئمة حول معلومات الكتاب؛فجاء هذا العمل وافيا مفيدا لمن يبحث عن الحق ويعرض عن الباطل.
وهذا الكتاب بتحقيقه وتعليقاته سيكون بإذن الله أصلاً معتمدا في المكتبة الإسلامية يستفيد منه العلماء وطلاب العلم –بإذن الله-.
جزى الله الشيخ دغشا على ما قام به من هذا المجهود العظيم خير الجزاء،ونفع بعلمه وعمله وقلمه.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم وسار على نهجهم بإحسان؛والحمدلله رب العالمين.
كتبه
صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان
عضو هيئة كبار العلماء
في المملكة العربية السعودية
في 4/9/1425هـ


-2-
الأخ الشيخ / دغش بن شبيب العجمي ، وفقه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فقد اطلعت على ما قمتم به من دراسة وتحقيق لكتاب إمام أهل السنة والجماعة الإمام أحمد بن حنبل –رحمه الله تعالى-: "الرد على الزنادقة والجهمية فيما شكَّت فيه من مُتَشابِه القرآن وتأوَّلته على غير تأويله"؛ فرأيت ثمَّ جهدًا محمودًا قد بذل في خدمة هذا الأصل المبارك من أصول أهل السنة، وذلك في ضبط نصوصه وتوثيقها، والإفاضة في الكلام على نسبة الكتاب للإمام أحمد –رحمه الله- والرد على من شَكَّك في هذه النُسبة، وما أوردتموه من نقول وتقريرات وافية لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، مما كان علَّق به في كُتُبه على مواضع كثيرة من هذا الكتاب، وشيخ الإسلام من أشد العلماء بصرًا بتراث الإمام أحمد –رحمهما الله تعالى-.
ثم إنه زان ذلك كله ما صدرتم به من مقدمة جاء فيها التعريف بالجهمية وجهود أهل السنة في الرد عليهم وعلى أهل البدع...
فبارك الله فيكم، ووفقنا وإياكم لخدمة تراث السلف والبلوغ به إلى غاية من الإتقان تكون لائقة بمثله.
هذا وتجدون مرفقًا معه بعض الرأي على دراسة الكتاب وتحقيقه، راجيًا أن تنتفعوا به.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين.
أخوكم
صالح بن عبد العزيز بن محمد آل الشيخ
وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف
والدعوة والإرشاد
3/ 11/ 1425 ه

-3-
الشيخ المحدّث العلامة ربيع بن هادي عمير المدخلي (حفظه الله)
الشيخ دغش ين شبيب بن فنيس العجمي وفقه الله
الذي طلب مني الإجازة، بجميع مروياتي، ومؤلفاتي، ومسموعاتي، من كتاب الله تعالى، وكتب التفسير والحديث، كالأمهات الست، وسائر الصحاح والسنن والمسانيد والمعاجم والمصنفات والمستخرجات والأجزاء والأربعينات.
وكتب علوم الحديث ، وكل ما يتعلق بالحديث النبوي الشريف وكتب الفنون الأخرى، ككتب التوحيد والعقيدة، والفقه على المذاهب الأربعة وأصولها، وغير ذلك من تصانيف جهابذة الأمة وحفاظها ونقادها، من المقرئين والمفسرين والمحدثين والفقهاء والأصوليين مما تضمنته ثبتي هذا من إجازات وأسانيد واثبات.
وإني لأوصي نفسي وإياه وحملة الحديث والسنة خاصة وسائر المسلمين عامة بتقوى الله في السر والعلن وبالاعتصام بالكتاب والسنة.
ولزوم ما كان عليه السلف الصالح من الصحابة والتابعين وتابعيهم بإحسان وأوصي نفسي والجميع باجتناب البدع والفواحش والفتن ما ظهر منها وما بظن.
وأوصي الجميع بالجد في تحصيل العلم النافع من مصادره الأصيلة القرآن والسنة –وقد ذكرت مصادرها- والاهتمام بالتوحيد والعقيدة السلفية الصحيحة، وأخذها من مصادرها الصحيحة.
وأوصي نفسي والجميع بالتحلي بالأخلاق العالية التي حث عليها القرآن والسنة وتحلى بها الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، وسار على نهجهم فيها الصحابة الكرام والأسلاف العظام، وبالدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وعلى علم وبصيرة.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
قال ذلك المجيز،
ربيع بن هادي بن محمد عمير المدخلي
حرر في 18 ربيع الثاني عام 1430 هـ

-4-
تقريظ
سماحة الشيخ العلامة صالح بن محمد اللحيدان حفظه الله .

والذي قام بهذا التحقيق هو:
فضيلة الشيخ الدكتور دغش بن شبيب العجمي.
لقد قرأت كل ما عمله فضيلته من عملِ خدمة لهذا الكتاب الذي هو من أنفس الكتب وأعظمها نفعًا، وقد انتشر في العالم، وقد وجدتُ أنَّ فضيلة الدكتور دغش قد بذل جهدًا كبيرًا ما بين وقتٍ ومالٍ وعناء في استجلاب ما يخدم الكتاب والتحقيق مما ألزَمَ نفسه بالقيام به نحو أشرف موضوع في الوجود، وهو تحقيق عبودية الله وإخلاصها لرب العالمين، وصيانتها عن كل دَنَس، وإنني أرجو أن ينفع الله بعمل فضيلة الدكتور الشيخ كل من يهمه أمر عبادة الله وحمايتها من كل ما يشين من قليل يخدش وجه التوحيد، أو ما يضادُّه من شركيَّات ظاهرة، وأسأل الله أن يُثيب المحقق لهذا السِّفر الجليل أجمل الثواب وأجله، وأن يوفقه في كل أعماله.
وإن أنسَ لا أنس ما بذله في الحديث عمَّن يسمى كذبًا .... بـ "محيي الدين بن عربي" ذلك الزنديق الخبيث، فقد رأيت جهدًا كبيرًا ونقلًا من عدد غير قليل من العلماء، وإني أنصحُ كل من له رغبة في معرفة حال ابن عربي وملاحدة الصوفية وما يدلِّسون به من غش أن يطَّلع عليه.
وأسأل الله أن يعز دينه، وأن يُعلي كلمته، وأن يخَذُلَ الملاحدة ودعاة الباطل، وأن يديم لدولة التوحيد عزها، ولسائر أهل الحق أنصار دعوة التوحيد، إنه مجيب الدعاة.
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

كتبه فقيرُ عفو الله
صالح بن محمد اللحيدان


ما ذكر من كلام العلماء حفظهم الله تجدونها في كتاب الشيخ حفظه الله المذكورة
فما ذكرته عنه هو والله ما أظنه فيه وما أعرفه عنه ، وأحسبه كذلك والله حسيبه .