النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    134

    افتراضي فوائد من دروس الشيخ أحمد بن عمر بازمول حفظه الله تعالى

    ¨ قال الشيخ أحمد بن عمر بازمول - حفظه الله تعالى - ¨


    🔴مــــــــــا الإسلام ؟


    🔷🔷قال – رحمه الله تعالى - : " هو الاستسلام لله بالتوحيد ، والانقياد له بالطاعة ، والخلوص من الشرك ."


    هذا هو الإسلام ، والمسلم سُمي مسلمًا لأنه مستسلم لا يعارض ، لا يجادل ، يعمل بأوامر الله – عز وجل – ويستسلم لها موقنًا مصدقًا بأنها حق من الله – عز وجل - ، فالاستسلام فيه ذل وخضوع لله – عز وجل - ، وفيه أيضًا عدم المعارضة لأوامر الله – عز وجل - .


    🔸" هو الاستسلام لله بالتوحيد " : يعني أن المسلم يستسلم لله – عز وجل – فيفرده في ربوبيته ، ويفرده في ألوهيته ؛ فهذا هو الإسلام كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى - : " الإسلام هو الاستسلام ، وهو يتضمن الخضوع لله وحده ، والانقياد له ، والعبودية لله وحده "


    فالإسلام هو معنى لا إله إلا الله ؛ لأنك لله تستسلم وتُسلم ولا تستسلم لغيره .


    🔸قال : " والانقياد له بالطاعة " : والانقياد بمعنى أن تسمع وأن تستجيب ، وأن لا تعارض " الانقياد له " : أي لله – عز وجل – بالطاعة ؛ بفعل المأمورات ، وترك المنهيات ، فالله – عز وجل – هو الذي يُطاع ، ورسله مبلغون عنه – سبحانه وتعالى - ,
    ولذلك الرسول – صلى الله عليه وسلم – مـــــــــــاذا يقول ؟“


    ( من أطاعني فقد أطاع الله ، ومن عصاني فقد عصا الله ) ؛ يعني أن طاعتي هي طاعة لله لأني جئت بما أمرني الله به أن أبلغكم إياه ، وأن معصيتي هي معصية لله ؛ لأن ما أمرت به ولم تُسلموا له هو عدم تسليمكم لأمر الله – عز وجل - .


    قال الله – عز وجل – في آيات كثيرة : ï´؟ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّـهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنتُمْ تَسْمَعُونَ ï´¾ [ الأنفال : 20 ]
    والنبي – صلى الله عليه وسلم – يقول : ( ما أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم ، وما نهيتكم عنه فاجتنبوه ) أو كما قال - عليه الصلاة والسلام –


    فالمسلم ينقاد لله – عز وجل – ويذعن له بالطاعة ؛ إذا قيل له هذا حرام ، هذا شرك ، هذا لا يجوز التوسل به لأنه من أنواع التوسل المبتدعة غير المشروعة هذا مثلًا كفر ، يستسلم ويذعن ويتّقي الله – عز وجل – ربّه ويبتعد عن ذلك .

    🔸ثم قال الشيخ – رحمه الله تعالى - : " والخلوص من الشرك " :يعني بالخلوص – رحمه الله تعالى - ؛ أي التخلص والبراءة والبعد عن الشرك ؛ لأن الشرك ظلم عظيم ، والشرك والكفر لا يرضاهم الله – عز وجل - ، فكذا العبد المسلم لا يرضى ولا يقبل أمرًا لا يرضاه الله – عز وجل - ؛ فإذًا لابد من التوحيد ، لابد في الإسلام الاستسلام لله – عز وجل – بالتوحيد ؛ هذا أمر ، ولا بد أيضا في الاستسلام الانقياد له بالطاعة ؛ هذا أمر ، ولابد أيضًا في الإسلام البراءة من الشرك والخلوص من الشرك وأهله .


    💫فإذًا لابد من هذه الأمور حتى تكون مسلما محققا لمعنى الإسلام أن تستسلم – لله عز وجل – بالتوحيد ، وأن تنقاد له بالطاعة ، وأن تتبرأ وتتخلص من الشرك وأهله ؛ هذا الإسلام الذي جاء به النبي – صلى الله عليه وسلم – من عند الله والذي لا يرضى – عز وجل – غيره دينا .




    📚 المصدر :

    📕📗الدرس السادس من شرح متن الأصول الثلاثة الصفحة [ 5-7 ]
    ¨للشيخ الدكتور أحمد بن عمر بازمول – حفظه الله تعالى –¨


    📝رابط الدرس مفرغ :


    http://meerath-nabawee.net/wp-conten...D8%AB%D8%A9.pd
    f

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    134

    افتراضي رد: فوائد من دروس الشيخ أحمد بن عمر بازمول حفظه الله تعالى

    قال الشيخ أحمد بن عمر بازمول - حفظه الله تعالى - :





    فمن هو وليُّ الله - عز وجل -؟
    ولي الله ذكرهم الله - عز وجل - بقوله : {أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63)} [يونس : 62-63] هذه صفة أولياء الرحمن .


    أولا : {الَّذِينَ آمَنُوا} يعني الذين آمنوا بالله وعملوا الصالحات ، واتصفوا بالإيمان بطاعة الله - عز وجل - واجتناب المحرمات ؛ فالإيمان يزيد بالطاعة ، وينقص بالمعصية ، فهؤلاء أهل طاعات واتباع لسنة النبي - صلى الله عليه وسلم - وبُعْدًا عن المحرمات والأمور المخالفة لشرع الله - عز وجل - .

    هكذا هم أولياء الرحمن {الَّذِينَ آمَنُوا} إيمان وعمل ، {وَكَانُوا يَتَّقُونَ} وكانوا يخافون الله - عز وجل - ويرجونه - سبحانه وتعالى - ، ويخافون عقابه ، {الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُون} .
    فهؤلاء هم أولياء الله - عز وجل - الذين يَسِيرُون على الكتاب والسنة ، وما كان عليه سلف الأمة ، بعيدون كل البُعد عن البدع والضلالات ، وعن الانحراف عن الحق .


    قال الشيخ - رحمه الله تعالى - : وتفريقه بينهم وبين المتشبهين بهم من أعداء الله المنافقين والفجار ، هناك من المنافقين والفجار الواقعين في الحُرمات ، التاركين للواجبات ، يدعون أنهم أولياء الله - عز وجل - وهم أبعد ما يكونون عن أولياء الله - عز وجل - ؛ إنما هم أولياء الشيطان .


    قال الشيخ - رحمه الله تعالى - : ويكفي في هذا - في معرفة الفرق بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان الآيات التالية : الآية الأولى :
    {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ} [آل عمران : 31] فرق بين وليُّ الرحمن ووليُّ الشيطان ، وليُّ الرحمن يتبع سنة النبي - صلى الله عليه وسلم - ويقتدي به - عليه الصلاة والسلام - ويحب الله - عز وجل - فيتبع سنة النبي - صلى الله عليه وسلم - .


    إذًا وليُّ الشيطان لا يتبع سنة النبي - صلى الله عليه وسلم - وإنما يتبع هواه ويتبع الفتن والبدع والضلالات ، هذا فرق .

    قال وآية في سورة المائدة وهي قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ.... } [المائدة : 54] فأولياء الرحمن يتمسكون بالدين ويعملون به ولا يتركونه ، ولا يقعون في الشرك ، ولا في الكفر ، وأنهم يحبون الله - عز وجل - ، والله - عز وجل - يحب أولياءه .

    ثم قال : {أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63)} [يونس : 62-63] ، هؤلاء هم أولياء الله الذين اتصفوا بالعلم والعمل ، واتصفوا بالتقوى ؛ تقوى الله - عز وجل - ، يخافونه ويراقبونه .

    المصدر :


    الدرس الثالث من شرح الأصول الستة
    التعديل الأخير تم بواسطة محبة السلف أم البنين ; 03-Jan-2017 الساعة 12:53 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    134

    افتراضي رد: فوائد من دروس الشيخ أحمد بن عمر بازمول حفظه الله تعالى

    ���� قال الشيخ أحمد بن عمر بازمول حفظه الله تعالى ����


    فإن الذي يطعن في السلفيين بلا حجة ولا برهان ويطالب بالحجة والبرهان ولا يظهرها لا شك أنه أحد رجلين :


    ���� - إما جاهل لا يعرف الجرح والتعديل .
    ���� - وإما أنه صاحب هوى .


    �� المحاضرة الرابعة من شرح الأصول الستة ص23


    ������ من دروس معهد الميراث النبوي ������

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    134

    افتراضي رد: فوائد من دروس الشيخ أحمد بن عمر بازمول حفظه الله تعالى

    ����قال الشيخ أحمد بن عمر بازمول - حفظه الله تعالى - ����


    âœچقال :" وأن لا يخاصم أحدًا " لو جاء أحد ، لو جاءك يا عبد الله أحدٌ يجادلك ويناظرك في النصوص الشرعية فلا تجادله ، كان الإمام مالك وغيره من السلف يقولون : " أخبر بالسنة ولا تجادل ولا تخاصم ) ؛ يعني إذا لم يُسلِّم للسنة فلن يُسَلِّم لك .


    ♦ï¸ڈ♦ï¸ڈوهنا لا مانع أن أُذَّكر بقضية مهمة ؛ وهي أن الشيطان أو بعض من في قلبه مرض قد يقول :


    لماذا لا نجادل ونحن على الحق â‌“


    لماذا لا نُبيِّن أن هذا هو الحق â‌“


    ✅ فالجواب من وجوه :


    âک„الوجه الأول : أننا هذا الذي أُمرنا به شرعًا إذا رأينا الذين يخوضون في آيات الله أن لا نخوض معهم ، وهذا الذي أمرنا به النبي - صلى الله عليه وسلم - حين قال : ( فإذا رأيتم الذين يتبعون ما تشابه منه فأولئك الذين سمّى الله فاحذروهم ) ، وأيضًا السلف الصالح كانوا ينهون عن ذلك ، وأيضًا هو إذا لم يُسَلِّم للأحاديث والنصوص الشرعية
    هل سيُسلِّم لك âپ‰ï¸ڈ


    âک„وأيضًا أنت لا تأمن على نفسك أنك إذا جادلته وخاصمته أن تنتقل إلى قوله الباطل ، وإلى مذهبه العاطل "


    وهذا نبّه عليه جماعة من أئمة السلف ، ومن علماء السنّة كابن بطه وغيره ، يقول : ( كان هناك أُناس من أهل السنّة جلسوا مع أُناس من أهل البدعة على سبيل النصح والمناصحة ، فما لبثوا أن انتقلوا إلى مذهبهم ) .


    ����فالمسلم يحرص على نفسه وحفظ دينه ، وحفظ السنة التي عنده ، فلا يجالس هؤلاء ولا يخاصمهم ولا يجادلهم .






    ��������������������������






    المصدر : ��
    â•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گ�������� ��â—ڈ â—ڈ����������â•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گ


    ����الدرس الرابع من شرح متن أصول السنة [ الصفحة : 23- 24 ]
    ��للشيخ الدكتور أحمد بن عمر بازمول - حفظه الله تعالى -��


    ��رابط الدرس مفرغ :
    â•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گ�������� ��â—ڈ â—ڈ����������â•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گâ•گ


    http://meerath-nabawee.net/wp-conten...الله-تعالى.pdf

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    134

    افتراضي رد: فوائد من دروس الشيخ أحمد بن عمر بازمول حفظه الله تعالى

    قال شيخنا الدكتور أحمد بن عمر بازمول – حفظه الله -




    بارك الله فيكم – العلماء السلفيون ليست أخلاقهم سيئة
    ولو أردت أن أزيد شيئا فأقول:
    إن هؤلاء الذين يظهرون ......


    حسن الخلق
    والبِشر
    وطلاقة الوجه


    من أهل الأهواء والبدع لو أظهرت مخالفتهم لرأيت لهم قرونا تنطحك ولو أظهرت رد كلامهم ؛ لرأيت


    شرارة تخرج من عيونهم

    وأحمرارا يظهر على أعينهم ،

    ولو ذكرت أهل السنة أمامهم لغلت أجسادهم وأدمغتهم من الحقد والشر الذي في نفوسهم ،
    فلا يغتر بهم – بارك الله فيكم –


    من مقدمة قواعد وفوائد وضوابط ترفع الهمم من كتاب مرحبا يا طالب العلم


    ضمن سلسلة دروس ومحاضرات معهد الميراث النبوي التأصيلي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    134

    افتراضي رد: فوائد من دروس الشيخ أحمد بن عمر بازمول حفظه الله تعالى

    ��������������
    ����معهد الميراث النبوي����


    âœچ��قال الشيخ الدكتور أحمد بازمول - حفظه الله— ��âœچ




    �� تحذير السلفيين من أهل البدع والأهواء .


    ����لمـــــــــاذا يحذِّرون â‌“


    ����نصيحة لله ورسوله ولعامة المسلمين ، لا لخصومة دنيوية ، كَمَالٍ ، أو عرض ، أو دم ، كما يصوره بعض الناس : خلافات شخصية ، خلافات دنيوية .


    âœچâڑ،فكل ما حصل رد من سلفي ناصح على مخالف من أهل الأهواء ، والبدع ؛ يقول : أقران ، ويقول : خلافات شخصية ، لا دينية .


    ���� نقول : لا والله ؛ إن السلفي الناصح ، الصادق حين يرد فإنما يكون مقصوده –بإذن الله تعالى - على الغالب النصيحة ، لا لخصومة دنيوية ، لا مالية ، ولا دموية ، ولا عرضية .


    المصدر : ������


    =============��⬇⬇⬇⬇��=============


    �� المحاضرة الثالثة : قواعد وضوابط ترفع الهمم من كتاب - مرحبا يا طالب العلم -


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فوائد منقولة من موقع ميراث الأنبياء لفضيلة الشيخ العلامة محمد المدخلي حفظه الله تعالى
    بواسطة أبوبكر بن يوسف الشريف في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-Aug-2016, 04:09 PM
  2. لجمع المأمول لصوتيات وكتب الشيخ محمد بن عمر بازمول -حفظه الله تعالى-
    بواسطة أبو عبد المصور مصطفى في المنتدى مكتبة الأمين العلمية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 25-Feb-2016, 01:14 PM
  3. فوائد طيبة لفضيلة الشيخ الفاضل الحبيب عبد الله بن محمد النجمي حفظه الله تعالى
    بواسطة أبوبكر بن يوسف الشريف في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-Aug-2015, 02:11 AM
  4. كيف يسلم المسلم من هذه الأهواء المضلة؟ الشيخ أحمد بازمول حفظه الله تعالى
    بواسطة أبوبكر بن يوسف الشريف في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-Feb-2014, 10:56 PM
  5. (سيرة الإمام أحمد بن حنبل -رحمه الله- دروس وعبر) لفضيلة الشيخ محمد بن هادي المدخلي -حفظه الله تعالى-
    بواسطة أبو خالد الوليد خالد الصبحي في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-Jan-2011, 06:23 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •