🔹هل يجوز للمسلم أن يتزوج بكتابية في بلد الإسلام ؟
للشيخ عبيد بن عبد الله الجابري

🔹السؤال:
وهذا آخر عن طريق الشبكة يقول:هل يجوز للمسلم أن يتزوج بكتابية في بلد الإسلام ؟

🔹الجواب:
أولًا: أنا لا أحرم أمرًا أحله الله-سبحانه وتعالى-فالله- عز وجل- أباح نكاح الكتابية يهودية كانت أو نصرانية بشرط أن تكون من المحصنات،يعني عفائف لا مبتذلة، صاحبة فسق وفجور.
ثانيا: أنا لو كنت حاكما لمنعت المسلمين من نكاح الكتابيات لماذا ؟
لا أقول على سبيل التحريم، لكن ما أكثر العوانس في البيوت من المسلمات، فاللجوء للكتابيات أو اللجوء إلى نكاح الكتابيات يعطل نكاح المسلمات وأختك المسلمة أولى بك وأنت أولى بها.
ثم أمر آخر يندر أن توجد كتابية تُسلم، ويندر أن توجد كتابية لا تفتن بل منهن من ذهبت بأولادها، إلى قومها وأنا أتحدث عن علم، نعم، وقصص تبلغني من الثقات فأدعوكم يا معاشر أهل الإسلام ألا تنكحوا الكتابيات وقد قدمت أني لا أحرم هذا لكن للمصلحة والله أعلم.

🔹المصدر:

http://ar.miraath.ovh/fatwah/4014