المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابن باز رحمه الله : أنتم في آخر الزمان وفي غربة من الدين



كمال بن طالب زيادي
25-Jan-2016, 05:55 PM
التفريغ :


بسم الله الرحمن الرحيم

جواب فضيلة الشيخ ابن باز رحمه الله

السؤال :
فضيلة الشيخ لقد علمنا أهمية طلب العلم فحرصنا على ذلك، غير أننا صدمنا بالواقع إذ تعج الحياة بالمتناقضات فما يبنى في سنة تهدمه الوسائل الأخرى في ليلة فتنشأ الناشئة في المجتمعات الإسلامية نشأة متناقضة يقرؤون آية الحجاب في الصباح فيرون ما يناقضها في المساء فما هو الواجب اتجاه ذلك ؟


الجواب:
هذا هو الابتلاء والامتحان ولسيما في آخر الزمان ، في زماننا هذا ، في آخر الزمان في غربة من الدين فلابد من الصبر كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم ( يأتي زمان الصابر على دينه كالقابض على الجمر ) ويقول صلى الله عليه وسلم ( بدأ الإسلام غريب وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء ) رواه مسلم في الصحيح . قيل من هم الغرباء ؟ قال ( الذين يصلحون إذا فسد الناس ) وفي لفظ آخر( يصلحون ما أفسد الناس ) من سنتي
وفي حديث أبي ثعلبة (للعامل منهم أجر خمسين )
قيل يا رسول الله منا أو منهم ؟ قال ( بل منكم )
وأسباب ذلك قلة الأنصار والأعوان وكثرة المهالك والشبه وكثرة دعاة الضلالة والدعاة إليها ، فلهذا الصابر في آخر الزمان على العلم والعمل مثل أجر خمسين من الصحابة لأنهم يجدون أعوانا وفي أول مجيئ الإسلام وفي نشاط الإسلام وفي نشاط المسلمين وقوة الإسلام وقوة المسلمين وكثرة الأعوان واندحارالأعداء .أما في آخر الزمان فالعكس كثرة الأعداء وكثرة دعاة الضلالة وقلة الأنصار وقلة المعينين على الحق مع كثرة الشبه هذاصراع بين الحق والباطل في آخر الزمان شديد ، فلابد من صبرعلى من تعلمه وعرفه ممن تعلم الحق ثم رأى ما يضاده حمد الله على بصيرة وحمد الله بأن جعله ممن عرف هذا الحق ثم يعمل بما يستطيع من إنكار المنكر والدعوة إلى الخيرحتى يحقق ما علم ، وهذا يشمل ما يتعلق بالعقائد وما يتعلق بالفروع ، وهذا مما يسبب عظيم الأجور وكثرة الحسنات لمن صبر واحتسب ويبصره أيضا بالعلم ويزيده علما فإنه يزيل المتناقضات مما يعين على التوسع في العلم والتبصر ودحض الشبه وإزالتها والقضاء عليها وعرف السبل التي تعين على الحق وتهدي إليه حتى ينشرها بين الناس .

تفريغ كمال زيادي
20 شوال 1436 هـ
قسنطينة الجزائر