المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حديث النفس في الصلاة



أم محمد محمود المصرية
27-Jun-2019, 03:09 PM
اسم السلسلة:
فتاوى نور على الدرب الشيخ العثيمين
(http://binothaimeen.net/content/Menu/ftawa?tid=89)>
الشريط رقم [236] (http://binothaimeen.net/content/Menu/ftawa?tid=636)

تصنيف فقهي: (http://binothaimeen.net/content/Menu/ftawa?vid=21)الطب والتداوي (http://binothaimeen.net/content/Menu/ftawa?tid=808)>
أمراض نفسية (http://binothaimeen.net/content/Menu/ftawa?tid=963)
تصنيف فقهي: (http://binothaimeen.net/content/Menu/ftawa?vid=21)الصلاة (http://binothaimeen.net/content/Menu/ftawa?tid=794)>
صفة الصلاة


(http://binothaimeen.net/content/Menu/ftawa?tid=834)السؤال:
المستمع أحمد عمر: عندما أصلي يساورني أي أشعر بوساوس من الشيطان مما يجعلني أتكلم في نفسي على الرغم من هذا فإني أتعوذ من الشيطان لكن دون فائدة هل صلاتي مقبولة أفيدونا أفادكم الله؟الجواب:
الشيخ: أولاً يجب أن نعلم أن الشيطان أحرص ما يكون على العبد في إضلاله عند فعل العبادات، ولا سيما الصلاة التي هي أعظم العبادات بعد الشهادتين، فإنه يحاول أن يصده عن الصلاة عن فعلها أولاً، ثم عن إكمالها ثانياً، فيأتي إلى الإنسان إذا دخل في صلاته يوسوس له جر له من أبواب الوساوس ما لم يكن يخطر على باله من قبل، أتذكر كذا، أتذكر كذا، أتذكر كذا، ثم يتبعه بأشياء لا حصر له بها، ولذلك إذا سلم من صلاته هذه الوساوس طارت، كل هذه الوساوس طارت، وكأنها لم تكن، علاج هذا ما أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم من كونه يتفل عن يساره ثلاث مرات، ويقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، فإنه إذا فعل ذلك في إيمان ويقين.. النتيجة يوجب الله عنه ما يجب كما فعل الرجل الذي شكا إلى النبي صلى الله عليه وسلم هذا الأمر، فأرشده النبي صلى الله عليه وسلم إلى ما سمعت، قال: ففعلت، فأذهب الله عن ما أجد، هذا هو دواء هذا الوسواس، أما قوله: إنني أتكلم في نفسي بكلام، فهذا إن كان يتكلم بلسانه، فإن صلاته تبطل؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إن هذه الصلاة لا يصلح فيها من كلام الناس». أو من كلام الآدميين، وإن كان لا يتكلم به بلسانه، بل في قلبه، فإن ذلك لا يبطل الصلاة، لكنه ينقصها كثيراً؛ لأنه كلما غفل الإنسان من صلاته، وصار يجول يميناً وشمالاً في قلبه، فإن صلاته تنقص، ولهذا جاء في الحديث: «إن الرجل ليصلي وما كتب له من صلاته إلا نصفها أو ربعها أو عشرها»، أو ما أشبه ذلك مما يذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم.
(http://binothaimeen.net/content/Menu/ftawa?tid=834)