المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرد المر على ناصر العمر الشيخ جمال ابو فرحيان الحارثي حفطه الله



أبو عبد المصور مصطفى الجزائري
14-Feb-2011, 07:04 PM
الرد المر على ناصر العمر الشيخ جمال ابو فرحيان الحارثي حفطه الله الرد المر على ناصر العمر



|•« قــــــال نــــــاصر العمــــــر »•|


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.


قال ناصر بن سليمان العمر في موضوع له عن كارثة جدة:


[ وعندنا في هذه البلاد استقال أو أقيل المسؤول الأول في الرئاسة العامة لرعاية الشباب إثر تكرر هزيمة فريق كرة ! أما في جدة حيث تكررت المأساة وراحت ضحيتها حتى هذه اللحظة أنفس الله أعلم بعددها، وأموال كانت كفيلة بحل كثير من مشكلات الشباب، بل المجتمع، بالإضافة إلى طاقات وجهود، وآمال وأحلام، مع ذلك لم نشعر بوجود أدنى رغبة حتى الآن لأحد من الوزراء أو الأمراء في تقديم استقالتهم، فهل الكرة أغلى من الأرواح والممتلكات، التي هي من الضرورات الخمس التي أجمعت الشرائع على وجوب المحافظة عليها ؟ أو أن جدة غير؟!! وهذا وربي لايؤذن بخير ].اهـ


في هذا المقال مخالفات:


1)كلمة حق يراد بها باطل. كما قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه.


2) تهييج واضح وإغارة لصدور العامة والرعية على ولي الأمر.


3) مناصحة لولي الأمر بطريقة غير شرعية .


سأترك الكلام على المخالفة الأولى فهي واضحة لكل لبيب.


والثالثة؛ قد أجاب عليها الأخ الفاضل فواز الظفيري ـــ وفقه الله ـــ بما يكفي ويشفي .


أما المخالفة الثانية، فأقول:


إن مقال ناصر العمر بمثابة القائم على نار وهو يضرمها، فهو مقال فيه إثارة للرعية على الراعي وإغارة الصدور وتهييج الشعب في ظل توتر الأوضاع في بعض الدول المجاورة كتونس ومصر، وكأن هذا المقال رسالة مغلفة ومبطنة لاستثارة الشعب السعودي على الحاكم المسلم { بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ }.


فهل هذا في كتاب الله عز وجل أو في سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟!!!!


لقد تزامن مقال ناصر العمر مع مظاهرات الغوغائيين في تونس ومصر، الذي مات فيها مئات الأنفس وجرح أكثر منهم وذهب الكثير من الممتلكات الخاصة والعامة، وتضررت أمة بأسرها واقتصاد بلد كامل.


فماذا يعني ناصر العمر بمقاله ؟؟؟؟؟؟ علامات استفهام كثيرة .


هل أشفق ناصر العمر على من تضرر بالسيول في جدة التي ليس للبشر فيها يد، أعني الأمطار وقوتها، فقد تعجز كبرى الدول في علاج السيول التي ليست في حساباتها، وإن كان هناك بعض الأخطاء.


نتائج هذه الكوارث، تختلف عن كوارث الخروج على الحكام:


ــ فهذه موتاها نرجو لهم الشهادة إن ماتوا بالغرق أو بالهدم كما صح الحديث بذلك، وأما قتلى المظاهرات والتحرش بولي الأمر وجنوده؛ فيُخشى عليهم الندامة وسوء الخاتمة .


ــ إن نتائج الخسائر التي تنجم عن المظاهرات الحسية والمعنوية لا تعد ولا تحصى، بخلاف كوارث السيول.


ــ إن نتائج المظاهرات والخروج على الحكام الغالب أن آلامها يستمر سنوات على البلاد والرعية؛ كعدم استقرار الأمن، وهذا يجعل الناس في رعب وخوف على أنفسهم وممتلكاتهم.


وعدم استقرار الاقتصاد، بل تدهور الاقتصاد وزيادة الفقر.


إن عدم استقرار الأمن يمنع المسلم من أمرين مهمين:


الأول: عدم مقدرته على أداء العبادة كما ينبغي.
الثاني: عدم مقدرته على تحصيل الرزق لمن يعول.


وَلِأَهَمِّيَّة الْأَمْن فِي الْحَيَاة قَرَنَه الْلَّه تَعَالَى بِالْعِبَادَة تَارَة:
فَقَال تَعَالَى: ( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ ). [إِبْرَاهِيْم: 35].


وقرن سبحانه وتعالى الأمن بالرزق تارة، فَقَال سُبْحَانَه:
( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ قَالَ وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ ). [الْبَقَرَة: 126].


فَلَوْلَا الْأَمْن لَم يَجْلِب الرزق للبلاد وَلتَعَذَّر الْعَيْش فِيْهَا أيضاً.


قال شيخنا الفوزان ــ بقية السلف ـــ:


" وَاعْلَمُوا أَن الْأَمْن وَالاسْتِقْرِار مِن أَكْبَر نِعَم الْلَّه عَلَى عِبَادِه وَالْأَمْن وَالاسْتِقَرَار أَمْنَيْت كُل الْنَّاس.


فَإِن الْلَّه سُبْحَانَه وَتَعَالَى أَخْبَر عَن خَلِيْلِه إِبْرَاهِيْم عَلَيْه الْصَّلاة وَالْسَّلام ، انَّه لَمَّا دَعَا لِأَهْل مَكَّة قَال عَلَيْه الْصَّلاة وَالْسَّلام: ( رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ).


فَقَدَّم طَلَب الْأَمْن عَلَى طَلَب الْرِّزْق، لِأَن الّنَاس لَا يَتَلَذَّذُوْن بِالرِّزق وَلَا يَسْتَقِرُّوْن؛ بَل لَا يَتَمَكَّنُون مِن تَحْصِيْل الْرِّزْق إِلَّا مَع تَوَفُّر الْأَمْن".


فهل فقِهَ ناصر العمر ما هي نتائج هذا التهييج للرعية ؟؟؟


أين فقه الواقع يا صاحب كتاب "فقه الواقع" ؟؟؟


هل أشفق ناصر العمر على المتضررين من سيول جده ، وفاته أن يشفق على أمة بأسرها نحو 20 مليون نسمة ويسكت عن هذا التهييج السياسي، ويتقدم بالنصيحة السرية الشرعية لولي الأمر ؟؟؟ !!!!


أين فقه الواقع الذي يدعيه ناصر العمر في كتاب "فقه الواقع" ؟؟؟؟


ولا يفوتني ولا أنسى تزامن مقال ناصر العمر مع فتوى رئيسه رئيس "الاتحاد العلمي لعلماء المسلمين" ــ المزعوم ــ يوسف القرضاوي، الذي بارك في مظاهرة تونس وأن من قُتل فيها من المتظاهرين؛ شهيداً، ودعا للخروج في المظاهرات في مصر التي أقيمت يوم الجمعة بل قال: "إنها وآجب شرعي على كل قادر".


أليس ناصر العمر العضو رقم (466) في "الاتحاد " المزعوم ؟؟؟


وتزامن مقال ناصر العمر مع تهييج وتأليب محمد حسان المصري لشعب مصر وعلماء مصر بالخروج في المظاهرات مع الشعب المصري، وأن يؤم مفتي الأزهر المتظاهرين للجمعة في ميدان التحرير.


ومن الملاحظة أيضاً أن مقال العمر تزامن مع صيحات وتحريضات وتهييج ودعوات سعد الفقيه الخارجي للمظاهرات في جده كردة فعل من الشعب على الأضرار التي حصلت من جرّاء السيول.



ألا تتقي الله يا ناصر العمر في مقالك هذا وفيمن تهيجهم وفي الشعب السعودي بأكمله، تريد أن تسوقه إلى فتنة صمّاء بكماء عمياء ؟؟؟


ولكن من كان له تاريخ فقد يهون علينا حاله اليوم، حيث نعلم أنه هو ذاك هو اليوم ، وكما يقال التاريخ يعيد نفسه.


وهذه الأحداث تظهر ما خبأته النفوس فناصر العمر هو صاحب شريط: "التوحيد أولاً" ، الذي كان قبل حوالي 20 عاما تقريباً، قال فيه: (( تصوَّر أن المنكرات الموجودة في مجتمعنا مجرد معاصِ ؟، كثير من الناس يتصور الآن أن الربا مجرد معصية أو كبيرة، والمخدرات والمسكرات مجرد معصية، والرشوة مجرد معصية أو كبيرة من الكبائر ...، لا يا إخوان !!، تتبعت هذا الأمر فوضح لي الآن: أن كثيرًا من الناس في مجتمعنا استحلوا الربا -والعياذ بالله- !!

أتعلمون الآن في بنوك الربا في بلادنا زادوا عن مليوني شخص، بالله عليكم هل كل هؤلاء الملايين يعرفون أن الربا حرام، ولكنهم ارتكبوها وهي معصية؟ لا والله !! .

إذًا من الخطورة الموجودة الآن بسبب كثرة انتشار المعاصي : أن الكثير قد استحلوا هذه الكبائر – والعياذ بالله - )) ا هـ


هو في هذا الشريط يقرر أن المتعاملين بالربا مستحلين للربا وليسوا يفعلونه على انه معصية فقط، بل صرح أن الكثير ـــ من المسلمين ـــ استحلوا الكبائر التي ذكرها اعلاه، وتقريره بأنهم استحلوا الربا وغيره من المعاصي يعني تكفيرهم لا شك، لأن المستحل للمحرم؛ يكفر.


ومن أراد أن يعرف التهييج السياسي المغلف لدى ناصر العمر فليستمع إلى محاضرته بعنوان: "أسباب سقوط الأندلس" التي كانت قبل نحو 20 عاما أيضاً في مكة في مسجد التنعيم، ثم أصبح كتابا فيما علمت، فلا أدري هل هو مطابقا للمحاضرة أم لا ؟


اسأل الله أن يهدي ضال المسلمين ويحمي بلاد التوحيد من أيدي العابثين.


والسلام عليكم



كتبه
أبو فريحان جمال بن فريحان الحارثي
ليلة الأربعاء 6/3/1432هـ.

الفارس
28-Feb-2011, 05:25 PM
تنبيه هام

احسن الله اليك وبارك فيك