المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زجــر الأَخِــلاّء عــن مــجــاراة الــســفــهــاء " مقال للشيخ / بدرالكندري



أبو عبد المصور مصطفى الجزائري
21-Oct-2011, 12:47 AM
الحمد لله رب العالمين ، ملك يوم الدين ، والصلاةوالسلام على أشرف المرسلين محمد بن عبد الله النبي الصادق الأمين ، وعلى آله الطيبين الطاهرين ، وصحابته الأبرار المبجلين .

وبعد :

فإني أكتب هذه المقالة نصيحة لنفسي أولا ، ثم لإخواني في الله على طريق الحق وسبيل المؤمنين ، أدعوهم ملحا عليهم بأن لا يتعرضوا بالرد على كل ناعق من أفراد عوام المبتدعة ، مما يرفع من شأن هذا التافه من حيث لا يحتسب ، وهذا لا يعني أن نسكت عنهم وعن شبههم المتداعية الواهية ، لكن تكون لنا مقاييس ونظرات بعيدة المدى يتبين لنا من خلالها جدوى البيان والرد على أمثالهم ، وخطورة الطرح المسموم الذي يطرحونه على عامة قراء الساحات ، وأخص الإسلامية منها . فلا تلوموني أحبتي في الله إن قلت : أن هناك من الناس مع أسفي الشديد من لا يأنف عن مجاراة بعض السفهاء على الساحة الإسلامية ، والتعرض للسفلة منهم ، فإذا ما جمعه بهم موضوع توسّع في الحديث معهم ، وتمادى في الرد عليهم وبيان الحق لهم ، مع أنهم رفضوه من أصله بلا حجة وبلا دليل ، ولكن بعقولهم المريضة ، مما يجعله عرضة لسماع ما لا يرضيه من ساقط القول وقبيحه ، فيصبح بذلك مساويا لهم في سفههم وسفالتهم ، إذا نزل إليهم وانحطّ قلمه في حضيضهم .


إذاجاريت في خلقٍ دنيئاً ****** فأنت ومن تجاريه سواء


فليس من الحكمة ولا المروءة أن يتعرض المرء لهؤلاء ، وإنما الحكمة وتمام المروءة أن يعرض المرء عنهم ، ويدَع مجاراتهم والحديث معهم إلا بقدر ما تدعو إليه الحاجة ، من رد شبه خطيرة في نظر كثير من العامة ، أو إجابة سؤال ، أو نحو ذلك .


لا تُرْجِعَنَّ إلى السفيه خطابَه ****** إلا جوابَ تحيةٍ حيَّاكَها

فمتى تُحرِّكْه تُحرِّكْ جيفةً ****** تزداد نتناً إن أردت حِراكَها


وإذا أراد السفيه أن يبدأ بالسفه فما أجمل الإعراض عنه وتجاهله ، كي يُقصر عن غيِّه وسفهه .


أعرض عن الجاهلا لسفيه ****** فكل ما قالوا فهو فيه

ما ضرَّ نهرُ الفراتِ يوماً ******لو خاض بعضُ الكلابِ فيه


فمن أعرض عن الجاهلين ، وترك مجاراة السفهاء ، حمى عرضه وأراح نفسه وسلم من سماع ما يؤذيه ، قال تعالى : { خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين } الأعراف : 199


فبالإعراض عن هؤلاء يحفظ الرجل على نفسه عزتها ، إذ يرفعها عن الطائفة التي تَلَذُّ المهاترةَ والإقذاع .


قال ابن عباس ( رضي الله عنهما ) : ولا تمارِ حليماً ولا سفيهاً ، فإن الحليم يقليك ، والسفيه يؤذيك . انتهى


قال بعض الشعراء :

إني لأُعْرِضُ عن الأشياءَ أَسْمَعُهَا ****** حتى يقولَ رجالٌ إن بي حُمُقَا

أخشى جوابَ سفيهٍ لا خلاقَ له ****** فَسْلٍ وظنَّ أناسٍ أنه صدقا

وقال الخطابي : أنشدني ابن مالك ، قال أنشدني الدَّغُولي في سياسة العامة :

إذا أمن الجهالُ جهلك مرةً ****** فَعِرْضُك َللجهال غُنمٌ من الغُنمِ

وإن أنت نازيت السفيه إذ نزا ******فأنت سفيهٌ مثلُه غير ذي حِلْمِ

ولا تتعرض للسفيه ودارِه ******بمنـزلة بين العداوة والسِّلْمِ

فيخشاك تاراتٍ ويرجوك مَرَّةً ****** وتأخذ فيما بين ذلك بالحزمِ


قال ابن المقفع : واعلم أنك ستبتلى من أقوام بسفه سيطلع منك حقدا ، فإن عارضته أو كافأته بالسفه فكأنك رضيت ما أتى به ، فأحببت أن تحتذي على مثاله ، فإن كان ذلك عندك مذموما فَحَقِّقْ ذمَّك إياه بترك معارضته ، فأما أن تذمه وتمتثله فليس في ذلك سداد .

أسأل الله العلي القدير أن يستعملنا في طاعته ، ناصرين لهذا الدين وأوليائه ، وأن نكون حربا على أعدائه ، من المبتدعة والضلاّل والخرافيين .

آمـــــــيــــــن .

وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين .

الشيخ / بـــدرالـــكـــنـــدري

رابط الموضوع الأصلي على شبكة سحاب :
http://www.sahab.net...ad.php?t=281215 (http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=281215)
وللفائدة : ينظر مقال الشيخ بعنوان " الرد على المبتدع هو الجهاد الأكبر " وهو أول مقال يكتب على شبكة سحاب ، على هذا الرابط :
http://www.sahab.net...ad.php?t=280956 (http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=280956)

مننقول من شبكة سحاب (http://www.sahab.net/forums/index.php?showtopic=111360)

أبو بكر يوسف لعويسي
21-Oct-2011, 12:29 PM
جزاك الله خيرا على هذا النقل الموفق الطيب ، والله إنها درر وجواهر تكتب بماء الذهب ، فما أحوج الساحة العلمية إليها ...

أبو عبد المصور مصطفى الجزائري
21-Oct-2011, 02:40 PM
وإياك شيخنا ونفع بك وحفظنا من الاخذ والرد في مشايخينا بغير حق
وهذا ملف عل شكل WORD
http://www.up.noor-alyaqeen.com/uploads/www.noor-alyaqeen.com13191970171.docx

أبو عبد المصور مصطفى الجزائري
19-Nov-2011, 11:26 PM
:

إني لأُعْرِضُ عن الأشياءَ أَسْمَعُهَا ****** حتى يقولَ رجالٌ إن بي حُمُقَا

أخشى جوابَ سفيهٍ لا خلاقَ له ****** فَسْلٍ وظنَّ أناسٍ أنه صدقا

عبد الله الأثري الجزائري
20-Nov-2011, 05:15 PM
قال الإمام الشافعي رحمه الله تعالى : يخاطبني السفيه بكل قبح............... فأكره أن أكون له مجيباً يزيد سفاهة فأزيد حلمـاً .............كعودٍ زاده الإحراق طيباً وقال : إذا سبنـي نـذل تزايـدت رفعـة ..............وما العيب إلا أن أكـون مساببـه ولو لم تكن نفسـي علـى عزيـزة................. مكنتهـا من كـل نـذل تحاربـه ولو أنني اسعـى لنفعـي وجدتـني ................كثير التوانـي للـذي أنـا طالبـه ولكننـي اسعـى لأنفـع صاحبـي ..................وعار على الشبعان إن جاع صاحبه وقال : أعرض عن الجاهل السفيه ......................فكل مـا قـال فهـو فيـه ما ضر بحر الفرات يومـاً...................... إن خاض بعض الكلاب فيه وقال : إذا نطق السفيه فلا تجبه....................... فخير من إجابته السكوت فإن كلمته فرجت عنـه....................... وإن خليته كمداً يمـوت

أبو هنيدة ياسين الطارفي
20-Nov-2011, 06:25 PM
أحسنت أخي مصطفى وبارك الله في الجميع نسأل الله أن يرزقنا الاخلاص و السداد وإجتناب سبل أهل الفساد وسوء الاخلاق.
............

.عن جابر بن عبد الله- رضي الله عنهما- أنّه قال: قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: «لا تعلّموا العلم لتباهوا به العلماء، ولا لتماروا به السّفهاء، ولا تخيّروا به المجالس. فمن فعل ذلك فالنّار النّار» ) [ذكر نحوه الشيخ الألباني في «صحيح الجامع» من حديث أبي هريرة، وقال: صحيح ] .
وأخرج الإمام البخاري في «صحيحه» -واللفظ له- وكذا «مسلم» عن عليّ- رضي الله عنه- أنّه قال:
سمعت النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- يقول: «يخرج في آخر الزّمان أقوام أحداث الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البريّة، لا يجاوز إيمانهم حناجرهم. فأينما لقيتموهم فاقتلوهم، فإنّ قتلهم أجر لمن قتلهم يوم القيامة» .
قال عمير بن حبيب بن خماشة- وكان أدرك النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- عند احتلامه. يوصي بنيه فقال:
«بنيَّ إيّاكم ومجالسة السّفهاء؛ فإنّ مجالستهم داء، من يحلم عن السّفيه يسرّ، ومن يجبه يندم، ومن لا يرض بالقليل ممّا يأتي به السّفيه يرض بالكثير» [مجمع الزوائد (8/ 64) وقال: رواه الطبراني في الأوسط والكبير ورجاله ثقات] .

بتصرف يسير

أبو عبد المصور مصطفى الجزائري
16-Feb-2012, 11:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وفيكم يبارك الله ونفع وجزكم لكل خير
.عن جابر بن عبد الله- رضي الله عنهما- أنّه قال: قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: «لا تعلّموا العلم لتباهوا به العلماء، ولا لتماروا به السّفهاء، ولا تخيّروا به المجالس. فمن فعل ذلك فالنّار النّار» ) [ذكر نحوه الشيخ الألباني في «صحيح الجامع»