المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من التزكية إلى التدسية...إغلاق المنافذ.



أبو هنيدة ياسين الطارفي
30-Nov-2011, 06:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لانبي بعده:

فهذه درة من درر الشيخ البدر حفظه المولى فيها من التدقيق النفيس والفؤاد النافعة يحتاجها كل من أراد سلوك سبيل النجاة و الفلاح
في تطهير نفسه ومعرفة طرقها وإجتناب كل مايعكر صفى النفس والقلب فليعرض كل واحد منا هذا الكلام على نفسه يجد الفائدة ونور على نور......والله وحده الموفق.

{.....ففي باب تزكية النفس، يحتاج العبد - حاجة ماسة- إلى إغلاق المنافذ التي تنقل الإنسان وتخرجه
من التزكية إلى التدسية.
وما أكثرها ولا سيما في زماننا هذا. وقد انفتحت على الناس في هذا الزمان نوافذ كثيرة جدًا،
تنقل الناس؛ بل قُل: تنقل الأخيار والمتدينين والصالحين والمستقيمين، تنقلهم من التزكية إلى التدسية،
من الهداية إلى الانحراف. كثيرة جدًا، والعاقل يغلق المنافذ التي تدخل عليه الروائح الخبيثة، والأفكار
الهابطة، وال سموم القاتلة، والأدواء الفتاكة يحذر منها أشد الحذر.
وإذا كان يريد أن يُخاطر بشيء،
فلا يُخاطر بدينه، فدينه أغلى ما يملك في هذه الحياة الدنيا، وأشرف ما يملك في هذه الحياة الدنيا،
كل شيءٍ إذا ضاع له عِوضٌ إلا الدين؛ ولهذا جاء في الدعاء: ((اللهم لاَ تَجْعَلْ مُصيبَتَنَا فِي
. دِينِنَا، وَلاَ تَجْعَلِ ال دنْيَا أَكْبَرَ هَمنَا، وَلاَ مَبْلَغَ عِلْمِنَا))
وبعض الناس يخاطر بدينه، لا يُبالي بتلك المنافذ فيسرح فيها ناظرًا مُشاهدًا مُرائيًا مُسامِعًا؛ ثم
تتسلل إلى قلبه وإلى نفسه شيئًا فشيئًا الأفكارالهدامة، والشهوات العارمة، والعقائد المنحرفة،
والشبهات والشهوات، ثم يشتكي من نفسه، يشتكي من نفسه يقول: أنا عندي شبهات كثيرة، أو
يقول: نفسي جمُ عليها شهوات عارمة، ويكون هو الذي طرق لهذه الشبهات وهذه الشهوات
لتلج إلى نفسه من خلال تلك المنافذ؛ فينطبق عليه قول القائل:
"ألقاه في الي م مكتوفًا وقال له .. إياك إياك أن تبتل بالماء"
هذا ما يمكن! ولهذا ينبغي على الإنسان أن يحذر أشد الحذر من منافذ الشر، ومن أبواب الفساد
التي تستجلب للنفس الشهوات أو الشبهات أو كليهما، وهذان هما منفذان للشيطان على القلوب.
فالشيطان له منفذان لا ثالث لهما؛ إما الشهوة أو الشبهة؛ وهو [يسام] القلوب، وينظر في
ميولاا، إذا رأى ميل الإنسان إلى التدين والتمسك عمل على إدخال الشبهات عليه، وإذا رأى
ميله إلى التضييع والتفريط؛ سعى في إدخال الشهوات عليه. فإذا حرص العبد على إدخال المنافذ
بحيث لا يصل إلى نفسه، ولا يصل إلى فؤاده إلا الفضائل والخيرات؛ فإ ن هذا من أعظم ما يعينه
على سلامة نفسه وزكاا....}

................
مستل :من قواعد تزكية النفس .الشيخ عبد الرزاق البدر حفظه الله.
للفائدة: إرجع إلى منبر تهذيب وتزكية النفس .الامين السلفية.
...........

أبو عبد المحسن زهير التلمساني
30-Nov-2011, 10:04 PM
بارك الله فيك أخي ياسين
فوائد عظيمة

أبو هنيدة ياسين الطارفي
01-Dec-2011, 01:17 PM
وفيك بارك الله أخي زهير ...وفقنا الله للآخلاص....أمين.

أبو هنيدة ياسين الطارفي
22-Feb-2012, 05:41 PM
موضوع لتذكير ...وحفظكم الله ورفع درجاتكم...أمين.

أبو عبد المصور مصطفى الجزائري
22-Feb-2012, 07:01 PM
بارك الله فيك أخي ونفع بك