المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قال الشيخ محمد ناصر الألباني-رحمه الله- : (قل باختصار أنا سلفي)



أبو عبد المصور مصطفى الجزائري
26-Dec-2011, 09:36 PM
قال الشيخ محمد ناصر الألباني-رحمه الله- : (قل باختصار أنا سلفي)

سلسلة مفهوم السلفية للشيخ العلاّمة محمد بن ناصر الألباني -رحمه الله-


--------------------------------------------------------------------------------

قال شيخ الإسلام ابن تيمية : لا عيب على من أظهر مذهب السلف وانتسب إليه واعتزي إليه ، بل

يجب قبول ذلك منه بالاتفاق ، فإن مذهب السلف لا يكون إلا حقا . مجموع الفتاوى 4/149

--------------------------------------------------------

سئل محدث العصر العلامة الشيخ محمد ناصرا لدين الألباني – رحمه الله :


س: لماذا التسمي بالسلفية؟ أهي دعوة حزبية أم طائفية أو مذهبية ؟ أم هي فرقة جديدة في

الإسلام ؟

الجواب: إن كلمة السلف معروفة في لغة العرب وفي لغة الشرع؛ وما يهمنا هنا هو بحثها من

الناحية الشرعية:

فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في مرض موته للسيدة فاطمة رضي الله

عنها : "فاتقي الله واصبري، ونعم السلف أنا لك" .


ويكثر استعمال العلماء لكلمة السلف، وهذا أكثر من أن يعد ويحصى، وحسبنا مثالاً واحداً وهو ما

يحتجون به في محاربة البدع:

وكل خير في اتباع من سلف وكل شر في ابتداع من خلف.


ولكن هناك من مدعي العلم من ينكر هذه النسبة زاعماً أن لا أصل لها! فيقول: {لايجوز للمسلم أن

يقول : أنا سلفي } وكأنه يقول : {لا يجوز أن يقول مسلم: أنا متبع للسلف الصالح فيما كانوا عليه

من عقيدة وعبادة وسلوك} .

لا شك أن مثل هذا الإنكار ـ لو كان يعنيه ـ يلزم منه التبرؤ من الإسلام الصحيح الذي كان عليه

سلفنا الصالح، وعلى رأسهم النبي صلى الله عليه وسلم كما يشير الحديث المتواتر الذي في

الصحيحين وغيرهما عنه صلى الله عليه وسلم : "خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين

يلونهم" .

فلا يجوز لمسلم أن يتبرأ من الانتساب إلى السلف الصالح ، بينما لو تبرأ من أية نسبة أخرى لم

يمكن لأحد من أهل العلم أن ينسبه إلى كفر أو فسوق.

والذي ينكر هذه التسمية نفسه، ترى ألا ينتسب إلى مذهب من المذاهب ؟! سواء أكان هذا

المذهب متعلقاً بالعقيدة أو بالفقه ؟

فهو إما أن يكون أشعرياً أو ماتريدياً، وإما أن يكون من أهل الحديث أو حنفياً أو شافعياً أو مالكياً أو

حنبلياً؛ مما يدخل في مسمى أهل السنة والجماعة، مع أن الذي ينتسب إلى المذهب الأشعري

أو المذاهب الأربعة، فهو ينتسب إلى أشخاص غير معصومين بلا شك، وإن كان منهم العلماء الذين

يصيبون، فليت شعري هلا أنكر مثل هذه الانتسابات إلى الأفراد غير المعصومين ؟

وأما الذي ينتسب إلى السلف الصالح، فإنه ينتسب إلى العصمة ـ على وجه العموم ـ وقد ذكر النبي

صلى الله عليه وسلم من علامات الفرقة الناجية أنها تتمسك بما كان عليه رسول الله صلى الله

عليه وسلم وما كان عليه أصحابه .

فمن تمسك به كان يقيناً على هدى من ربه ... ولا شك أن التسمية الواضحة الجلية المميزة البينة

هي أن نقول : أنا مسلم على الكتاب والسنة وعلى منهج سلفنا الصالح، وهي أن تقول باختصار :

{أنا سلفي} " .


[مجلة الأصالة العدد التاسع ص 86 ـ87 ]

--------------------------------------------------



قال الشيخ الألباني – رحمه الله - :" ولذلك فنحن نؤيِّدُ كلَّ مَن يدعو إلى الرَدِّ على هؤلاء الخارجين

على الحُكَّام، والذين يحُثُّون المسلمين على الخروج على الحُكَّام؛ لأنَّ هذا الخروج خروجٌ عن

الإسلام.

مَن ادَّعى السلفيَّةَ والتي هي الكتاب والسنَّة، فعليه أن يسير مسيرةَ السلف، وإلاَّ الاسم لا يُغني

عن حقيقة المسمَّى.قد ذكرتُ آنفاً بأنَّ مِن دعوة العلماء قاطبة أنَّه لا يجوز الخروج، ولا يجوز التكفير،

فمَن خرج عن دعوة هؤلاء لا نُسمِّيه بأنَّه (سلفي)!كذلك المسلم الذي يُسمِّي نفسَه مسلماً،

ولكنَّه لا يعمل بالإسلام، ولذلك قال ربُّنا تبارك وتعالى: {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ

والمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} [التوبة 105]

الدعوةُ السلفية هي تُحاربُ الحزبية بكلِّ أشكالِها وأنواعها، والسببُ واضحٌ جدًّا، الدعوة السلفية

تنتمي إلى شخص معصوم وهو رسول الله .أمَّا الأحزابُ الأخرى فينتمون إلى أشخاصٍ غير

معصومين، قد يكونون في أنفسهم صالحين، قد يكونون في ذواتهم من العلماء العاملين، ولكن

أتباعهم ليسوا كذلك.

أخيراً وختاماً، فلان سلفي أو الجماعة الفلانية سلفية، لكنهم لا يعملون بالدعوة السلفية التي

هي الكتاب والسنة والتمسك بما كان عليه السلف، وإلاَّ فهم خارجون عن الدعوة السلفية؛ والدليل

الذي أختم به هذا الجواب هو قوله تبارك وتعالى: {وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الهُدَى

وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ المُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا} [النساء 115].ولذلك فكلُّ

الجماعات التي تدَّعي الانتسابَ إلى السلفِ، إذا لَم يعملوا بما كان عليه السلف، ومِن ذلك ما نحن

بصددِه أنَّه لا يجوز تكفير الحُكَّام ولا الخروج عليهم، فإنَّما هي دعوى يدَّعونها..."انظر كتاب " فتاوى

العلماء الأكابر "لعبد المالك الرمضاني – وفقه الله - ص98.

وقال – رحمه الله ونور قبره - : " و القاصي و الداني يعلم أننا لا نؤيد كل هذه التكتلات الحزبية ، بل

نعتقد أنها مخالفة لنصوص الكتاب والسنة ..."( من مقدمة كتاب : ماذا ينقمون من الشيخ الألباني /

محدث العصر الإمام الألباني – رحمه الله

---------------------------------------------------

قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين :

إذا قيل أهل السنة فمن هم ؟؟

قال السلفيون: نحن أهل السنة

وقال الأشعريون :نحن أهل السنة

وقال الماتريديون: نحن أهل السنة

وقال بعض الناس: كلكم أهل السنة، مصالح , لكن الصواب الذي لا شك فيه أن أهل السنة لا

ينطبق إلا على السلفيين المتبعين للسلف لأن معنى أهل الشيء هو المرادف للشيء

ومن خرج عن السنة بتأويل لم تدل عليه السنة فهو ليس من أهل السنة فالصواب إذا قيل أهل

السنة لا يعنى بهم إلا السلفيون يعني المتبعين للسلف .....

---------------------------------------------------------
فتوى الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : التوحيد والعقيدة


السؤال: هذه مستمعة من الرياض لها مجموعة من الأسئلة تقول في السؤال الأول أسمع عن

السلف من هم السلف يا فضيلة الشيخ ؟

الجواب

الشيخ: السلف معناه المتقدمون فكل متقدم على غيره فهو سلف له ولكن إذا أطلق لفظ السلف

فالمراد به القرون الثلاثة المفضلة الصحابة والتابعون وتابعوهم هؤلاء هم السلف الصالح ومن كان

بعدهم وسار على منهاجهم فإنه مثلهم على طريقة السلف وإن كان متأخراً عنهم في الزمن لأن

السلفية تطلق على المنهاج الذي سلكه السلف الصالح رضي الله عنهم كما قال النبي عليه

الصلاة والسلام (إن أمتي ستفترق على ثلاثة وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة وهي

الجماعة) وفي لفظ (من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي) وبناء على ذلك تكون السلفية هنا

مقيدة بالمعنى فكل من كان على منهاج الصحابة والتابعين وتابعيهم بإحسان فهو سلفي وإن كان

في عصرنا هذا وهو القرن الرابع عشر بعد الهجرة نعم

-------------------------------------------------------

فتوى فضيلة الشيخ العلامة عبدالعزيز بن باز -رحمه الله-

قال سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله ( إن السلف هم أهل القرون المفضلة فمن اقتفى

أثرهم وسار على منهجهم فهو (سلفي ) ومن خالفهم في ذلك فهو من (الخلف ) )


------------------------------------------------------
فتوى فضيلة الشيخ العلامة عبدالعزيز بن باز -رحمه الله-

هل صحيح أن الحنابلة هم السلفيون فقط؟ وما حقيقة السلفية؟ هل هي قرينة التشدد والتزمت

كما يروج البعض؟


الجواب :


ليس هذا القول بصحيح، وإنما السلف الصالح هم الصحابة رضي الله عنهم ومن سلك سبيلهم من

التابعين وأتباع التابعين من الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة وغيرهم ممن سار على الحق،

وتمسك بالكتاب العزيز والسنة المطهرة، في باب التوحيد، وباب الأسماء والصفات، وفي جميع أمور الدين،

نسأل الله أن يجعلنا منهم، وأن يوفق جميع المسلمين حكومات وشعوباً في كل مكان

للتمسك بكتابه العزيز وسنة رسوله الأمين وتحكيمهما، والتحاكم إليهما، والحذر من كل ما يخالفهما

إنه ولي ذلك والقادر عليه، والله ولي التوفيق.


المصدر :

من أسئلة صحيفة المسلمون - مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء التاسع.

----------------------------------------------------

وقالت اللجنة الدائمة ( السلفية نسبة الى السلف والسلف هم الصحابة رسول الله صلى الله عليه

وسلم وأئمة الهدى من القرون الثلاثة الاولى رضي الله عنهم الذين شهد لهم رسول الله صلى عليه

وسلم بالخير في قوله " خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يجيء أقوام تسبق

شهادة أحدهم يمنيه ويمنيه شهادته ) رواه الامام احمد والبخاري ومسلم .

--------------------------------------------------

المراد بلفظة ( السلف )

المعنى اللغوي :-

قال ابن منظور ( والسلف والسليف والسلفة الجماعة المتقدمون )

وقال أبو السعادات اب الاثير : ( وقيل سلف الانسان من تقدم بالموت من أبائه وذوي قرابته ولهذا

سمي الصدر الاول من التابعين السلف الصالح )

وقال عبدالكريم السمعاني : ( السلفي : بفتح السين واللام وفي أخرها الفاء .هذه النسبة الى

السلف وانتحال مذهبهم )

وقال أبو الحسن ابن الاثير الجزري ( بعد نقل كلام السمعاني المتقدم (وعرف به الجماعة )

وقال الامام السفاريني ( المراد بمذهب السلف ما كان عليه الصحابة الكرام راضون الله عليهم

وأعيان التابعين لهم بأحسان وأتباعهم وأئمة الذين ممن شهد له بالأمامة وعرف شأنه في الدين

وتلقي الناس كلامهم خلفاً عن سلف دون رمي ببدعة أو شهر بلقب غير مرضي مثل ( الخوارج/

الروافض / والقدرية /والمرجئة / والجبرية / والمعتزلة / والكرامية ...ونحو هؤلاء )

منقول للفائدة