النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    5,847

    افتراضي فتح العلي بتأويل رؤيا حلبيٍ بشارة للشيخ ربيع المدخلي...للشيخ أب بكر يوسف لعويسي -حفظه الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله الذي جعل العلماء ورثة الأنبياء ، وجعلهم ينشرون علمهم الموروث وينصرون سننهم الثابتة ، ويتمسكون بهديهم وأخلاقهم ، وجعل منهم أئمة يهدون بأمره يحفظون دينه ، فينفون عن كتاب الله تحريف الغالين ، وانتحال المبطلين ، وتأويل الجاهلين، ويدعون من ضل إلى الهدى ، ويصبرون منهم على الأذى ، فكم من ضال قد هدوه، وكم من قتيل لإبليس قد أحيوه، فما أحسن أثرهم على الناس وأقبح أثر الناس عليهم.
    ومن هؤلاء الذين وصفهم الإمام أهل السنة أحمد بن حنبل – رحمه الله - الإمام الربيع حامل لواء الجرح والتعديل بشهادة العدول من العلماء الثقات الأثبات فقد ، وقف مواقف عظيمة لنصرة السنة ، والرد على أهل الأهواء وكشف زيغهم وباطلهم وانحرافهم وانتحالهم ، وتعريتهم من اللباس السلفي الذي تستروا به ، من ذلك سيد قطب ، والغزالي والمليباري ، وعبد الرحمن عبد الخالق ، والعرعور والمأربي ، والحلبي وغيرهم ...
    حتى صار محنة ، لا يحبه إلا سني سلفي ولا يبغضه ولا يناوئه إلا مبتدع حزبي هالك ، وقد جعل الله له القبول حتى ذاع صيته وعرف حتى في أوساط العامة بأنه السيف المسلول على أهل الأهواء ، (1).
    وشهد له القريب والبعيد بذلك والحق ما شهد به المخالف قبل المؤالف ، وممن شهدوا وجاءت شهادتهم عليهم ليكشفوا للناس عوارهم وخروجهم عن منهج الحق الحلبي وأحد أتباعه في رؤية – صالحة – رآها الأخير منهما ولكنه أولها على غير وجهها ثم جاء الحلبي وفرح بها ظنا منه أنها له ، ولم يدر المسكين أنها عليه وتكشف حقيقته ، وتبين حقيقة الشيخ ربيع (2) .
    ولقد علق عليها الأخوان بشير ومحمد بن سلة تعليقات جياد عليها - جزاهما الله خيرا - وإني أحببت أن أتتم ما فاتهما حتى تظهر الرؤية على حقيقتها وأنها رؤية صالحة - إن صدق فيها- بشارة للشيخ ربيع - حفظه الله - وأطال فيعمره شوكة في حلوق الحزبيين وأهل الأهواء ، وهي حقارة للحلبي ، وليس فيها أدنى مزية له ، وإذا كان يرى أنها فضيلة وشرف فليجرب وليأتي الشيخ ربيع ناصحا له ، ولينظر هل تنطبق الرؤية تماما كما رآها المخبر أم تعود عليه بالخزي والعار ..
    فهذه الرؤية لم يذكر فيها الحلبي بشيء لا بسنة ولا ببيت ضيق ، ولا بمصباح ، ولا بصلاة ، في الضوء والوضوح ، ولا في الظلمة ، فما ذُكر إلا أنه دخل على الشيخ ربيع وخرج حسب ما قرأته مما نقله الأخوان بن سلة - وفقهما الله – وهي نذارة وتحذير لأتباعه السذج منهم لعلهم يستيقظون من غفلتهم ويعرفون حقيقة شيخهم .
    وإليك بيان ما جاء فيها مسندا لأدلته من الكتاب والسنة ، واضحا لا غبار عليه ، ولا ألغاز فيه .
    فمما جاء فيها ما يلي :
    قال الرائي :وبالأمس رأيت في المنام .... أن الشيخ علي الحلبي دخل على الشيخ ربيع وهو يصرخ في وجه وينصحه.. فلم يأخذ النصيحة الشيخ ربيع..
    عجيب أمر هذه الرؤية والرائي والمرئية له على التأويل أولت عليه ، متى كان البدعي المميع ينصح أو يقبل النصح ، تعالى معي أيها الرائي لننظر من قُدمت له النصيحة من العلماء فقبلها ، ومن قدمت له فردها وكابر ، فشيخك علي الحلبي نصحه العلماء الكبار في عدة مسائل ولكنه كابر ، والشيخ ربيع ناصحه بعض الطلاب الذين دون العلماء فقبل النصيحة ، وهذا متواتر عنه ، وهو لا يزال يعلنها مدوية إذا أخطأ ربيه فردوا عليه ..
    وأدخل موقعه لترى بنفسك تراجعات الشيخ الرباني ربيع ، فالشيخ ممن يصدع بالحق ، ويقبله ممن جاء به ، ولو كان طالبا صغيرا ، وذلك لتواضعه وازدرائه نفسه ، وخشيته من ربه ، لقد أثني عليه العلماء وعرفوا قدره ..
    أما الحلبي فلم يعرف عنه إلا الجدال بالسفسطة والهذيان ، فلا يقبل إلا الثناء والمدح والمناصرة والنصرة إلا بالباطل .فكم نصح ، وكم ولكنه انبرى يماري ويجادل أهل الحق واعرض عن أهل الأهواء .

    وأما قوله : فخرج منه الشيخ علي وطلابه يملؤن ( يملئون ) الأرض وهم من خلفه..
    هذا يُبني على ما سيأتي ، أن الشيخ ربيع كان يدرس كتاب السنة ، وأن الحلبي خرج من بيت السنة ، فلم تتسع له ولطلابه ، لضيق الغرفة التي كان فيها الشيخ ربيع لأنها سجن ، والحلبي لا يريد أن يُسجن وينقاد للسنة ، فخرج إلى التمييع والمنهج الواسع الأفيح ؛ وإلى حرية الأديان فغرق في بحور البدعة والضلالة
    وأما قوله : وطلابه يملئون الأرض وهم من خلفه..
    فلي معها وقفتان :
    الأولى : متى كانت الكثرة دليلا على الحق ، قال الله تعالى:{{ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ }}(243) البقرة
    وقال:{{ وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ }}(116) الأنعام
    وقال :{{ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }}(187) الأعراف
    وقال : {{ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ }}(17) هود
    وتكررت هذه الكثرة المذمومة أكثر من خمس وعشرين مرة في كتاب الله تعالى بين لا يعلمون ولا يؤمنون ولا يشكرون وغيرها ..
    ومن السنة في ذم الكثرة عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : خَرَجَ عَلَيْنَا النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَوْمًا قَالَ :<< عُرِضَتْ عَلَيَّ الأُمَمُ فَجَعَلَ يَمُرُّ النَّبِيُّ مَعَهُ الرَّجُلُ وَالنَّبِيُّ مَعَهُ الرَّجُلاَنِ وَالنَّبِيُّ مَعَهُ الرَّهْطُ وَالنَّبِيُّ لَيْسَ مَعَهُ أَحَدٌ... البخاري (3410- 5705-5752)ومسلم (220/374).
    والوقفة الثانية هي :
    إن صحت رؤياك فإن شيخك علي الحلبي خرج من السنة وأصبح إماما في البدعة يتبعه عليها تلك الكثرة الكاثرة التي ذمها الله ؛ وهم الذين لا يعلمون ، ولا يعقلون ، وإن هم إلا يخرصون ، ولا أقول لا يؤمنون .فإن الكثرة دائما تحب التمييع وركوب زخرف القول غرورا ..
    أما قوله : ثم ذهبت لكي أنصح الشيخ ربيع....
    أقول له : ذهبت لتنصح له أم تستنصح منه ؟ وهل يعقل أن ينصح جاهل مثلك لمن هو عاكف على شرح السنة ، يصلي محييا السنة في ظلمة البدع الحالكة ، قد أثنى عليه كبار أهل العلم وطلابه ، فما هي نصيحتك وفي أي شيء تريد أن تنصح له هل فيما تكلم به في شيخك ؛ وافقوه العلماء وأثنوا عليه فيه ، أم فيما خالف فيه شيخُك الشيخَ ربيعا من التأصيلات التي جاء بها ولبس بها عليكم ، لم تذكرها وتبينها .
    وأما قوله : فلم أجد عنده سوى اثنان أعرفهم ...
    نعم والله صدقت – إن صدقت رؤياك - فالشيخ ربيع ليس معه إلا رجلان صاحب سنة وصاحب قرآن ، في سجن ضيق فيه إنارة على منهج من مضى من الأسلاف ، وأنت تعرفهما ، ولكنك تعاميت عن ذلك وتماديت أنت وشيخك ، فلم تتوقف حين عرفتهما ، وأردت أن تختبر ما عند الشيخ فوجدته يشرح كتاب السنة للبربهاري ، ومع ذلك تجرأت لتطفأ نور السنة ، ألم يكن هذا كافيا لترتدع عن جرأتك ورجوعك إلى السنة ؟؟
    فهذا قولك : وكان يشرح السنة للبربهاري ...
    الله أكبر الشيخ ربيع السنة - حفظه الله - وأطال في عمر ، يشرح السنة ، وأنت تتطاول عليه ، وهو كذلك ويدعو إليها ، وبذلك عُرف وعهده العلماء السلفيون ، فدخل عليه شيخك الحلبي يتمسح بالشيخ ويستلطفه فلما وجده ثابتا ثبوت الجبال الراسيات أظهر حاله ، وكشف عن طويته فطرده الشيخ بدليل قولك: ( يصرخ في وجهه )فذلك كناية على طرده ، فخرج علي طريدا شريدا يبحث عن الكثرة ويجمع الأنصار ليهزم الشيخ ربيع ، وهيهات .. هيهات بين من نصر السنة فنصره الله ، وبين من خذل السنة فخذله الله فخرج يبحث عن النصرة بالكثرة .
    وأما قوله : وكانت الغرفة ضيقة جداً ....
    هذه فيها خير ، تدل على ورع الشيخ وزهده في الدنيا ولا تنبأ عن شر لأن الغرفة الضيقة ، التي كان فيها الشيخ ربيع – حفظه الله - تعبر عن : الدنيا الضيقة فعن أَبِى هُرَيْرَةَ – رضي الله عنه - قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- :<< الدُّنْيَا سِجْنُ الْمُؤْمِنِ وَجَنَّةُ الْكَافِرِ >>.أخرجه أحمد(2/323)رقم(8272)، ومسلم>(4/2272) رقم (2956) ، والترمذى (4/562 ، رقم 2324) وقال : حسن صحيح . وابن ماجه (2/1378 ، رقم 4113).
    فالعلامة ربيع - حفظه الله - في سجن الدنيا ، يكاد يسافر إلى سعة الآخرة - إن شاء الله - أما شيخك الحلبي فخرج من بيت السنة إلى سعة المنهج الأفيح الواسع ، الذي يشمل وحدة الأديان ، وحرية الأديان ، ومساواة الأديان ، وتقارب الأديان ، وحزب الأخوان ، والعميان ، والشعراء الهائمون في الوديان وغيرهم من أهل الأهواء المميعين والجفاة وهؤلاء هم تلاميذ الحلبي وما أكثرهم - لا كثرهم الله - أما الشيخ ربيع فليس معه إلا اثنان صاحب سنة وصاحب قرآن .
    وأما قوله : وبها غاز مشتعل بالنار ...
    أي والله ، مما يدل على أن الشيخ ربيع على الأمر العتيق ، فقد كان في الزمن الأول يشعلون السراج بالغاز ، والزيت ، وهذا فيه مزية للشيخ ربيع على تمسكه بالأمر الأول ، وتواضعه في حياته فلم تدخل الحضارة الزائفة بيته على خلاف من يملك القصور ، والعجب بما عنده من الدنيا متاع الغرور ؛ والتقليد للكفار وأهل الفجور ..
    وقوله : كاد أن يحرق الشيخ ربيع لولا أن قمت وأطفأته...
    نعم صدقت والله - وهي شهادة فضل وشرف لفضيلة الشيخ ربيع السنة فهو في سجن الدنيا بها مصباح الغاز مشتعل يضيء له سجنه مقتديا بمن سلف، يشرح السنة في وقت كاد أن يعم فيه ظلام البدع والخرافة والأهواء .
    نعم هو غاز وليس أحاجي وألغاز ؛ حرق به الشيخ ربيع شبه وألغاز الحلبي التي جاء بها في تأصيلاته منتصرا لكل غماز هماز .
    أما قوله : كاد أن يحرق الشيخ ربيع ...
    فلفظ ( كاد)هو فعل من أفعال المقاربة ، فالحمد لله لم يحرق الشيخ نور المصباح ، بل ذلك دليل على قرب الشيخ ربيع من نور الحق والسنة .
    وانظر إلى ما بوب به البخاريباب مَنْ صَلَّى وَقُدَّامَهُ تَنُّورٌ ، أَوْ نَارٌ ، أَوْ شَيْءٌ مِمَّا يُعْبَدُ فَأَرَادَ بِهِ اللَّهَ.
    وَقَالَ الزُّهْرِيُّ ، أَخْبَرَنِي أَنَسٌ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم عُرِضَتْ عَلَيَّ النَّارُ وَأَنَا أُصَلِّي. علقه هنا وأصله في باب وَقْتِ الظُّهْرِ عِنْدَ الزَّوَالِ.(ح540)وفي باب مَا يُكْرَهُ مِنْ كَثْرَةِ السُّؤَالِ وَتَكَلُّفِ مَا لاَ يَعْنِيهِ. تحت رقم (7294) ومسلم (220/375).
    أو يقال لك أن ذلك نور السنة الذي يكاد الشيخ ربيع - حفظه الله – أن يحترق غيرة من أجل الدفاع عنه ، وأما قيامك وإطفائك له فيصدق فيه قوله تعالى :{{ يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }} (8) الصف .وأنى لهم ذلك.
    وأما قوله : ثم قال لي .. أنا سوف أصلي ...
    ألم يكن قوله هذا كافيا للوقوف عند حدك ومعرفة قدر الشيخ ربيع والخير والحق الذي عليه ، ألا تعلم أن الصلاة من خير أعمال المسلم ، وأنها نور وبرهان له ؛ فإذا كنت تجهل ذلك فخذها وأبلغها شيخك الحلبي الذي تغافل عن ذلك .
    وإليك الدليل والبرهان فعنَ ثَوْبَانَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَليْهِ وسَلَّمَ : اسْتَقِيمُوا ، وَلَنْ تُحْصُوا ، وَاعْلَمُوا أَنَّ خَيْرَ أَعْمَالِكُمُ الصَّلاَةُ ، وَلاَ يُحَافِظُ عَلَى الْوُضُوءِ إِلاَّ مُؤْمِنٌ. صحيح ابن ماجة (224)
    وأحمد (5/276)، والدارمي (1/174)رقم(655) ، قال البوصيري (1/41) : هذا الحديث رجاله ثقات أثبات ، إلا أنه منقطع بين سالم وثوبان ، فإنه لم يسمع منه بلا خلاف ، لكن له طرق أخرى متصلة .
    قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : (952) في صحيح الجامع والسلسلة الصحيحة (115).
    وعن أبي مالك الأشعري : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يقول:<< الطهر شطر الإيمان والحمد لله يملأ الميزان وسبحان الله والحمد لله والله أكبر تملأ ما بين السماء والأرض والصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء.. >> أخرجه مسلم (223) وأحمد(5/343) والترمذي (3517) والنسائي (2437) وابن ماجة (280).
    وقال صلى الله عليه وسلم :<< يا كعب بن عجرة ! الصلاة برهان والصوم جنة >> أخرجه الترمذي وقال : هذا حديث حسن غريب ، لا نعرفه إلا من حديث عبيد الله ابن موسى ، وأيوب يضعف ، ويقال : كان يرى الإرجاء ، وسألت محمداً عن هذا الحديث ، فلم يعرفه إلا من حديث عبيد الله ، واستغربه جداً ، وقال : حَدَّثَنا ابن نمير ، عن عبيد الله بن موسى ، عن غالب بهذا . انتهى كلام أبي عيسى.
    وأيوب بن عائذ هذا وثقه النسائي ، وقال يحيى بن معين : أيوب بن عائذ ثقة . وكذلك قال أبو حاتم : أيوب بن عائذ ثقة ، صالح الحديث صدوق.
    وأخرجه الطبراني في الكبير (13/465)وأحمد (5/344)والحاكم 54/141)( 7162 )وقال صحيح الإسناد ولم يخرجاه ووافقه الذهبي والألباني صحيح ، التعليق الرغيب ( 3 / 15 و 150 )
    أما قوله لك : أصلي المغرب والعشاء جمع وقصر ...
    فهو على ما فسره الأخوان بشير ومحمد بن سلة من إحياءه للسنة ؛ ولأن المغرب العشاء واقعتان في الظلمة ، والصلاة نور يكشف تلك الظلمة الواقعة ، أو التي ستقع من الحلبي الذي خرج من مجلس السنة إلى الظلمة ..
    أو يقال : أن الصلاة دعاء ، وأن الشيخ ربيع قام يدعو في الظلمة للحلبي أن يرده الله إلى السنة ، ولكن الحلبي أبى ذلك فخرج من عنده إلى ظلمة الغثائية التي يراها أنها ليست مذمة ولا سبا للصحابة .
    أما طلبك من الشيخ أن يصلي في غرفتك ، فهذا تنكر منكم لفضله عليكم ، فتريدونه على كبر سنه أن يأتيكم ، فأين توقير الكبير فضلا عن عالم سلفي أوقف حياته دفاعا عن الحق .
    وأما رفضه أن يصلي في بيتك لأنه لا يقبل المساومة ولا تزعزعه الأعاصير ،وهو دليل على ثباته وتمسكه بالسنة في زمن الغربة كما أوضح الأخ بشير بن سلة وأخوه ...جزاهما الله خيرا .
    وأما قولك : أنه قال لك أني مسافر لوحدي ...
    فهذه حقيقة لا مفر منها فكلنا سيسافر وحده ولا أحد يرافقه إلى قبره إلا عمله وأما ماله ومشيعوه فإنهم سيرجعون ويتركونه في قبره لما قدم .
    فالشيخ ذاكر لأمره غير غافل عن آخرته ومثوله بين يدي ربه ، وهذا فيه رد على من يطعن في الشيخ ويقول بأنه لا يشتغل إلا بالجرح وما عنده إلا الجرح ، فهاهو بشهادتكم يتهيأ ولا يغفل عن الأمور الأخرى من العقيدة والعبادة إحياء السنة ، فالحمد لله أولا وأخيرا ,
    ونسأل الله تعالى بأسماه الحسنى وصفاته العلى أن يشفي شيخنا ربيع وأن يعافيه ويبارك في عمره وباقي العلماء السلفيين ، وأن يحسن خاتمتنا وإياهم جميعا غنه ولي ذلك والقادر عليه .
    الهوامش :
    1 - هذه قصة عجيبة :
    كان أحد الأخوة عندنا يمشي في الطريق على دراجة نارية ، فصادفه حاجز للدرك الوطني ، فاستوقفه أحد الدرك ، فوقف وأخرج والوثائق اللازمة ، ظنا منه أنه ا وقفه لذلك ، على عادة القوم ، وعوض أن يطلب إليه الوثائق سأله هذا السؤال العجيب ، كيف هو حال الشيخ ربيع ، وحال صحته ، فتعجب الأخ من ذلك وعرف قدر الشيخ ، فطمن الرجل الدركي ودعا له وانصرف .
    2 – هذا مجاراة للقوم ، وإلا فنحن لا نعتقد في الرؤية الصالحة - فضلا عن غيرها- أن تقدم أو تأخر في الأمر ، ولا نبني عليها الأحكام ، فما هي إلا مبشرات لمن رآها أو رؤيت له ، يمتحن الله بها الرائي والمرئي ، وإلا فهذا جد النبي صلى الله عليه وسلم يرى رؤية زمزم وما فيها وتصدق رؤياه ، ولم ينفعه ذلك شيئا .



    وكتب :

    أبو بكر يوسف لعويسي

    هذه ملفات رفعتها على موقع نور اليقين
    حمل من هنا


    http://www.up.noor-alyaqeen.com/ucp.php?go=fileuser



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    تيارت - الجزائر
    المشاركات
    542

    افتراضي رد: فتح العلي بتأويل رؤيا حلبيٍ بشارة للشيخ ربيع المدخلي...للشيخ أب بكر يوسف لعويسي -حفظه الله

    بارك الله فيك أخي وحفظ الله شيخننا لعويسي وبارك في عمره
    ونسأل الله ان يعافى شيخنا الإمام العلامة ربيع المدخلي وأن يطيل في عمره ويبارك فيه وفي عمله


    قال أبي محمد هبة الله بن الحسن الشيرازي – رحمه الله تعالى - :

    عـليـك بأصـحـاب الحـديث فـإنـهــم ****** على منهـج مـازال بالـدين مـعـلـمـا
    ومـا النـور إلا فـي الحـديث وأهـلـه ****** إذا مـا دجـى اللـيل البهـيم وأظـلمــا
    فأعلى البرايا من إلى السنن اعتزى ****** وأغوى البرايا من إلى البدع انتمـى
    ومـن يـتـرك الآثـار ظـلّ بـسـعـيــه ****** وهل يترك الآثار من كان مسلما ؟!
    قال ابن القيم - رحمه الله -

    " وهذا لأن الطريق الموصل إلى الله واحد وهو ما بعث به رسله وأنزل به كتبه لا يصل إليه أحد إلا من هذه الطريق ولو أتى الناس من كل طريق واستفتحوا من كل باب فالطرق عليهم مسدودة والأبواب عليهم مغلقة إلا من هذا الطريق الواحد فإنه متصل بالله موصل إلى الله "

    [ التفسير القيم صـ 14-15 ]




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    5,847

    افتراضي رد: فتح العلي بتأويل رؤيا حلبيٍ بشارة للشيخ ربيع المدخلي...للشيخ أب بكر يوسف لعويسي -حفظه الله

    وفيك يبارك الله ونفع بك

    هذه ملفات رفعتها على موقع نور اليقين
    حمل من هنا


    http://www.up.noor-alyaqeen.com/ucp.php?go=fileuser




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كتاب الشريعة وترجمة للشيخ الامام الاجري للشيخ أبي بكر يوسف لعويسي حفظه الله
    بواسطة أبو عبد المصور مصطفى الجزائري في المنتدى المكتبة السمعية والدروس والمحاضرات للشيخ أبو بكر يوسف لعويسي
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 06-Jun-2016, 11:18 PM
  2. بشارة للشيخ المجاهد العلامة ربيع ومحبيه
    بواسطة أبو بكر يوسف لعويسي في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 10-Nov-2013, 09:21 AM
  3. فتح العلي بتأويل رؤيا حلبيٍ بشارة للشيخ ربيع المدخلي
    بواسطة أبو عبد المصور مصطفى الجزائري في المنتدى مقالات ورسائل الشيخ أبو بكر يوسف لعويسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-Mar-2013, 09:33 PM
  4. مكالمة من الاخ ابو طالحة من مدينة الداخلة المغرب مع الشيخين عبد الغني عويسات الشيخ أبي بكر يوسف لعويسي -حفظهم الله-
    بواسطة أبو عبد المصور مصطفى الجزائري في المنتدى مقالات ورسائل الشيخ أبو بكر يوسف لعويسي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 23-Feb-2012, 03:55 PM
  5. شرح كشف الشبهات للشيخ / أبو بكر يوسف لعويسي حفظه الله
    بواسطة أبو طلحة سعيد السلفي في المنتدى مكتبة الأمين العلمية الــشـاملة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-May-2011, 05:00 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •