النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    362

    افتراضي الباعث الذي كان سببا للطعن في الإمام الحسن البصري ورميه بالبدعة بالأمس واليوم في الشيخين الألباني والمدخلي

    الباعث الذي كان سببا للطعن في الإمام الحسن البصري ورميه بالبدعة بالأمس واليوم في الشيخين الألباني والمدخلي
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه الكرام
    أما بعد :
    فقد جاء عن الإمام الذهبي ـ رحمه الله ـ في (السير )(4/582 ـ 583) أنه ذكر عن أَبي سَعِيْدٍ ابنُ الأَعْرَابِيِّ أنه قال : " كَانَ يَجْلِسُ إِلَى الحَسَنِ ـ أي : البصري ـ طَائِفَةٌ مِنْ هَؤُلاَءِ، فَيَتَكَلَّمُ فِي الخُصُوْصِ حَتَّى نَسَبَتْهُ القَدَرِيَّةُ إِلَى الجَبْرِ، وَتَكَلَّمَ فِي الاكْتِسَابِ حَتَّى نَسَبَتْهُ السُّنَّةُ إِلَى القَدَرِ، كُلُّ ذَلِكَ لافْتِنَانِهِ، وَتَفَاوُتِ النَّاسِ عِنْدَهُ، وَتَفَاوُتِهِمْ فِي الأَخْذِ عَنْهُ، وَهُوَ بَرِيْءٌ مِنَ القَدَرِ، وَمِنْ كُلِّ بِدْعَةٍ." ا.هـ
    قال ـ مقيده عفا الله عنه ـ : إن ما وقع للإمام الحسن ـ رحمه الله ـ ، وحدث له ـ وهو من هو في الإمامة والدين ـ من رميه بالبدعة وخروج عن الجماعة !! ، قد وقع أيضا لأئمة السنة والجماعة من قبله وبعده إلى يومنا هذا ، فقد رُموا بالتشبيه والتجسيم لما قد أثبتوه لله تعالى ما أثبته لنفسه و أثبته له رسوله صلى الله عليه وسلم من الأسماء الحسنى والصفات العلى ، ورموا بالإرجاء لما أثبتوه من نصوص الوعد ، ورموا بالتكفير والخروج لما أثبتوه من نصوص الوعيد ، وهلم جرا من تلك الألقاب القبيحة التي رموا بها وهم منها برءاء ، وما ذاك إلا لما قد قاموا به من الدين وأظهروه من السنن والأصول مما كان سببا في توليد الأعداء والخصوم لهم ممن يخالفونهم في تلك التقريرات السنية والأصول السلفية .
    قال الإمام ابن القيم ـ رحمه الله ـ في (مدارج السالكين )(2/ 86 ـ 87) مبينا هذه النقطة ، مدافعا عن شيخ الإسلام : "وَهَذَا الْكَلَامُ مِنْ شَيْخِ الْإِسْلَامِ يُبَيِّنُ مَرْتَبَتَهُ مِنَ السُّنَّةِ، وَمِقْدَارَهُ فِي الْعِلْمِ، وَأَنَّهُ بَرِيءٌ مِمَّا رَمَاهُ بِهِ أَعْدَاؤُهُ الْجَهْمِيَّةُ مِنَ التَّشْبِيهِ وَالتَّمْثِيلِ، عَلَى عَادَتِهِمْ فِي رَمْيِ أَهْلِ الْحَدِيثِ وَالسُّنَّةِ بِذَلِكَ، كَرَمْيِ الرَّافِضَةِ لَهُمْ بِأَنَّهُمْ نَوَاصِبُ، وَالْمُعْتَزِلَةِ بِأَنَّهُمْ نَوَابِتُ حَشَوِيَّةٌ.
    وَذَلِكَ مِيرَاثٌ مِنْ أَعْدَاءِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي رَمْيِهِ وَرَمْيِ أَصْحَابِهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ بِأَنَّهُمْ صَبَأَةٌ. قَدِ ابْتَدَعُوا دِينًا مُحْدَثًا. وَمِيرَاثٌ لِأَهْلِ الْحَدِيثِ وَالسُّنَّةِ مِنْ نَبِيِّهِمْ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَصْحَابِهِ، رِضْوَانُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ. بِتَلْقِيبِ أَهْلِ الْبَاطِلِ لَهُمْ بِالْأَلْقَابِ الْمَذْمُومَةِ. وَقَدَّسَ اللَّهُ رُوحَ الشَّافِعِيِّ حَيْثُ يَقُولُ، وَقَدْ نُسِبَ إِلَى الرَّفْضِ:
    إِنْ كَانَ رَفْضًا حُبُّ آلِ مُحَمَّدٍ ... فَلْيَشْهَدِ الثَّقَلَانِ أَنِّي رَافِضِي
    وَرَضِيَ اللَّهُ عَنْ شَيْخِنَا أَبِي الْعَبَّاسِ ابْنِ تَيْمِيَّةَ، حَيْثُ يَقُولُ:
    إِنْ كَانَ نَصْبًا حُبُّ صَحْبِ مُحَمَّدٍ ... فَلْيَشْهَدِ الثَّقَلَانِ أَنِّي نَاصِبِي
    وَعَفَا اللَّهُ عَنِ الثَّالِثِ، حَيْثُ يَقُولُ:
    فَإِنْ كَانَ تَجْسِيمًا ثُبُوتُ صِفَاتِهِ ... وَتَنْزِيهُهَا عَنْ كُلِّ تَأْوِيلِ مُفْتَرِي
    فَإِنِّي - بِحَمْدِ اللَّهِ رَبِّي - مُجَسِّمٌ ... هَلُمُّوا شُهُودًا وَامْلَئُوا كُلَّ مَحْضَرِ " ا.هـ
    إذا كان الأمر كذلك فلا غرابة إذاً أن يرمى الإمام الألباني ـ رحمه الله ـ بالإرجاء لما قد أثبته من عقيدة أهل السنة والأثر في هذا الباب وأستوضحه وأظهره ونشره ودعا إليه من نصوص الوعد مما أزعج أفراخ الخوارج والتكفير من القطبية والسرورية والحدادية الغلاة ، الذين يسعون إلى طمس هذه النصوص ، بل إلى هدمها ودفنها بكل ما أتوا من الشبه والاختراعات الباطلة والتحريفات الضالة والأكاذيب الفاشلة ليتوصلوا إلى إقامة أصولهم الخارجية وتكفير الأمة وإدخالها في دوامة من الفتن والمحن .
    ولم يقتصر طعنهم الخبيث الأشر إلا على الألباني ، بل قد تعدى إلى كل من صدع بما صدع به الألباني وتفطن لهم ، ومن ذلك ما يحدث للإمام ربيع المدخلي من الحملة الشرسة الخبيثة من طرف هذا الصنف ، فلما أظهر ما يهدم ضلالهم ويخرب تأسيسهم البدعي ويفضح تأمرهم الشيطاني أزعجهم ذلك وتكالبوا عليه لرميه بتلك الفرية التي رموا بها الألباني .

    فهذان الإمامان العظيمان قد عرفا مكر القوم وما يبيتونه من الشر للأمة فوقفا في طريق القوم واظهرا من النصوص النبوية الشريفة والأثر السلفية ما يفضح مقاصدهم الخبيثة ويفسد نحلتهم الخارجية الماكرة ، فما كان من القوم إلا أن يرموهم بنقيض ما يريدون من نحلتهم الخارجية كما هو حال سلفهم من أعداء الصحابة وأهل الحديث .
    فهذا من أبرز البواعث التي حملت الشيخ الإمام ربيع المدخلي أن يظهر ردوده في القوم ويثبت تلك النصوص النبوية التي يدعي القوم أنها تدعو إلى الاتكال وترك العمل وهذا من قصور نظرهم وفساد نحلتهم ، وإلا فدروس ومجالس وكتب الشيخ المدخلي مليئة بنصوص الوعد والوعيد والتمسك بالسنة وتطبيقها والعمل بها ظاهرا وباطنا ، ومحاربة الشرك والبدع والمعاصي ، والدعوة إلى الأخلاق النبوية والآداب المحمدية ، وكذا الإمام الألباني ، فنصوص الأئمة وكلماتهم العلمية وتقريراتهم التربوية تخرج منهم على على اختلاف المقامات والأحداث التي يعالجونها ويتكلمون فيها ، فيأتي الجهلة وأصحاب المقاصد السيئة فيضرب بعضها بالبعض ويدعي أنها متناقضة ، بل قد يبني عليها أحكام وهي ليست مذهبا للمتكلم التي نسبت إليه ، وهذا مما لا يحتاج إلى التنبيه عليه وذكره لولا تشغيب القوم .
    وـ أعلم ـ أن هذا الباعث هو الذي حمل أهل الحديث للتأليف في العقائد ، قال الإمام عبدالرحمن المعلمي ـ رحمه الله ـ مبينا فترة التي ألف فيها الإمام ابن خزيمة في العقيدة والباعث الذي حمله على ذلك :
    قال في ( التنكيل) (1/ 361) : " أما ابن خزيمة فإنه توفي سنة 311 أي بعد وفاة الأبار بإحدى وعشرين سنة، وإنما تجرد للتأليف في العقائد في أواخر عمره وفي (تذكرة الحفاظ) ج2 ص262 عن الحاكم عن جماعة «لما بلغ ابن خزيمة من السن والرياسة والتفرد بهما ما بلغ، كان له أصحاب صاروا أنجم الدنيا.. فلما ورد منصور الطوسي كان يختلف إلى ابن خزيمة للسماع وهو معتزلي ... واجتمع مع أبي عبد الرحمن الواعظ وقالا: هذا إمام لا يسرع من الكلام وينهي عنه، وقد نبغ له أصحاب يخالفونه وهو لا يدري فإنهم إلى مذهب الكلامية ... »
    ومن ذلك ما جاء عن عبدالله بن فروخ أنه كتب إلى الإمام مالك : " إن بلدنا كثير البدع ، وإنه ألف كلاما في الرد عليهم ، فنهاه الإمام مالك عن ذلك خشية أن يكون سببا لإظهار طريقة الجدل بإفريقية ، فأراد حسم الباب "
    ولكن الإمام ابن أبي زيد القرواني ـ رحمه الله ـ لما رأى شرهم انتشر في المسلمين واغتروا به فما كان منه إلا أن يكتب ويفند آرائهم في جل كتبه كالرسالة والجامع ([1])
    وفي الختام هذه الوقفة القصيرة مع الحدادية ننبههم على كلمة عظيمة قالها الإمام ابن عثيمين في حق الإمام الألباني رحمهما الله : إن الذي يرمي الألباني بالإرجاء إما لا يعرف الألباني أو لا يعرف الإرجاء !
    والأمر كذلك في الشيخ ربيع المدخلي ، والله المستعان .
    كتبه محبكم في الله: بشير بن سلة الجزائري

    ([1]) انظر (ابن أبي زيد القيرواني، عقيدته وموقفه من الفرق ومقاومته للبدع)(ص 60 ـ 61)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    شرق بلاد الجزائر الحبيبة
    المشاركات
    1,851

    افتراضي رد: الباعث الذي كان سببا للطعن في الإمام الحسن البصري ورميه بالبدعة بالأمس واليوم في الشيخين الألباني والمدخلي

    جزاك الله خيرا أخي الفاضل بشير وحفظك ...
    ورحما الله تعالى العلامة الألباني وحفظ الله تعالى العلامة ربيع المدخلي .
    وهذا الصنف أصحاب فتن وشبهات ودسائس مثل العقارب أينما تمكنوا لدغوا ، فعلى فرسان الميدان أن يجهزوا رماح السنة ويكشفوا عوارهم وجهلهم وعدوتهم ، حيث وصلوا ان يطعنوا في أعلام السنة صراحة .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    362

    افتراضي رد: الباعث الذي كان سببا للطعن في الإمام الحسن البصري ورميه بالبدعة بالأمس واليوم في الشيخين الألباني والمدخلي

    بارك الله في أخي الكريم يا سين


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. جاء رجلُ إلى الحسن البصري يشكو إليه الجذب والقحط فأجابه قائلاً
    بواسطة بشير بن علي بن إبراهيم في المنتدى منبر الفتاوى الشرعية الخاصة بالشيخ أبو بكر يوسف لعويسي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 30-Mar-2016, 12:47 AM
  2. كلام يكتب بماء الذهب للإمام الحسن البصري-رحمه الله- عن جور الملوك
    بواسطة أبو ياسر إسماعيل بن علي في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-Aug-2013, 11:20 AM
  3. كلام يكتب بماء الذهب للإمام الحسن البصري-رحمه الله- عن جور الملوك
    بواسطة أم دعاء السلفية الفلسطينية في المنتدى مـنــبر الأســـرة المـــســلـــمـــة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-Aug-2013, 08:09 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-Jun-2011, 03:00 PM
  5. دفاع العلامة الفوزان حفظه الله عن الإمام أبو حنيفة ورميه بالإرجاء
    بواسطة أبو خالد الوليد خالد الصبحي في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-Jun-2010, 03:11 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •