النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    1,109

    افتراضي سؤال وجوابه للمناقشة أرجو الإفادة بارك الله فيكم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله
    أما بعد :
    لقد رأيت بعض أئمة المساجد ممن ارتاد مساجدهم في الجمعة كلما صعد المنبر وأثناء الآذان يخرج سواكا ويبقى ستاك حتى نهاية الآذان أو يستاك قليلا ثم يتوقف ، فنصحت لبعضهم فلم يقبل، وجعل يستدل علي بالأحاديث الواردة في السواك في الوضوء والصلاة ، وما ورد في السواك في آماكن وأوقات أخرى مثل السواك عند الاستيقاظ من النوم ، أو في الليل ، أو يوم الجمعة ... ثم عمم ذلك حتى فوق المنبر كل جمعة ..
    فقلت له : إنّ الذي شرع ذلك هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد ثبت عنه أنه خطب قريبا من ((1000 )) خطبة ولم يثبت عنه ذلك ولا نقله أحد من أئمة الحديث ، وكذلك خلفاؤه الراشدون ولم اطلع عليه في حدود علمي عن أحد من أئمة المسلمين ...
    فأنت تقرر وتأصل لأمر محدث ..
    فقال أنت ترميني بالبدعة
    ...
    فأرجو من إخواني طلبة العلم ممن اطلع على هذه المسألة أو كان عنده علما فيها أو كان قريبا من العلماء أن يعرضها عليهم : وهي ما حكم الاستياك فوق المنبر للخطيب كل جمعة قبل الخطبة وبعضهم يزيد ذلك في الجلسة التي بين الخطبتين ؟؟؟ وفق الله الجميع وبارك فيكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    شرق بلاد الجزائر الحبيبة
    المشاركات
    1,851

    افتراضي رد: سؤال وجوابه للمناقشة أرجو الإفادة بارك الله فيكم

    وعليكم السلام ورحمة اله وبركاته أحسن الله إليك وبارك ووفقنا الله تعالى لإصابة السنة ...اللهم آمين .
    وهنا بخصوص المأموم دون الإمام ولعلى تخدم الموضوع .....
    ******************************
    بعض الناس من المسلمين يستعملون المسواك والخطيب يخطب يوم الجمعة، فما حكم عملهم؟
    السنة وقت الخطبة الإنصات وترك العبث، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم : (من مس الحصى فقد لغى). والسنة أن يترك السواك ويترك العبث بالحركة ويقبل على الخطبة مستمعاً منصتاً خاشعاً ، هذا هو الأولى بالمؤمن ولو أن السواك مشروع لكن في غير هذا المحل ، مشروع عند الدخول في الصلاة، عند الوضوء ، لكن أن يتسوك في هذه الحالة الأولى ترك ذلك؛ لأنه قد يشغله عن الاستماع المطلوب مثل أن مس الحصى أو شبه ذلك قد يشغلهم عن ذلك.
    للعلامة ابن باز رحمه الله / نور على الدرب.
    السؤال:بارك الله فيكم ونحن نتحدث عن السواك فضيلة الشيخ محمد السواك أثناء خطبة الجمعة وهو يخطب؟
    الجواب :السواك أثناء خطبة الجمعة مما يشغل الإنسان عن استماع الخطبة واستماع الخطبة واجب ولكن إذا كان السواك من أجل استماع الخطبة بحيث يصيب الإنسان نعاس فيتسوك لطرد النعاس فإن هذا لا بأس به بل قد يكون مأموراً به لأن هذا السواك من مصلحة استماعه للخطبة.
    العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله /فتاوى نور على الدرب

    وكذلك وجدت هذه الجزئية
    شرح سنن أبي داود [013] - للشيخ : ( عبد المحسن العباد )
    دين الإسلام دين النظافة والطهارة، ولذا حث على كل خصال الخير والفطرة، وحذر من كل صفات الشر والفساد، ومن خصال الفطرة التي حث الإسلام عليها: السواك، فقد جاء الحث عليه والترغيب فيه في عدة أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما ذاك إلا لفضله وأهميته.
    كيفية الاستياك شرح حديث: (دخلت على النبي وهو يستاك...)
    قال المصنف رحمه الله تعالى: [ باب كيف يستاك. حدثنا مسدد وسليمان بن داود العتكي قالا: حدثنا حماد بن زيد عن غيلان بن جرير عن أبي بردة عن أبيه قال مسدد : قال: (أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم نستحمله، فرأيته يستاك على لسانه)، قال أبو داود : وقال سليمان : قال: (دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يستاك، وقد وضع السواك على طرف لسانه وهو يقول: إه إه) يعني: يتهوع، قال أبو داود : قال مسدد : كان حديثاً طويلاً ولكني اختصرته ].أورد أبو داود هذه الترجمة: باب كيف يستاك، بعدما ذكر السواك ومشروعيته والترغيب فيه والحث عليه، والاستياك يكون على اللسان ويكون على الأسنان، قالوا: والاستياك في الأسنان يكون عرضاً؛ لأنه بذلك ينظف الأسنان ولا يعرض اللثة لأن تجرح أو تتأثر، فإذا كان يستاك من فوق إلى تحت فإن ذلك قد يؤثر على اللثة، ولكنه إذا كان يستاك عرضاً فإنه يجري على الأسنان دون أن يؤثر على اللثة.وأورد أبو داود حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أنه جاء مع نفر من الأشعريين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي بعض الروايات أنهم جاءوا يستحملونه ويطلبون منه الحملان، يعني: يحملهم أو يعطيهم مركوبات يركبون عليها للجهاد في سبيل الله، وجاء في بعض رواية هذا الحديث أن أبا موسى رضي الله تعالى عنه جاء ومعه اثنان من الأشعريين، وكان أبو موسى بينهما، وجاءوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ولما وصلوا إليه وجدوه يستاك، فالأشعريان اللذان كانا مع أبي موسى طلبا منه العمل، وأرادا منه أن يوليهما، وأبو موسى رضي الله عنه ما كان يعرف ما في أنفسهما وما كانا يريدان، وخشي أن الرسول صلى الله عليه وسلم يظن أنهم جاءوا لهذه المهمة ولهذا الغرض، وأن أبا موسى غرضه غرضهم؛ لأنه جاء وإياهما فتكلما، فأراد أن يبرئ ساحته، وأنه ما عرف ما في نفوسهما وما أراداه، وأن هذا شيء منهما، وأنه ليس متفقاً معهما على ذلك، ولا يعرف أنهما كان يريدان ذلك، والرسول صلى الله عليه وسلم قال: (إنا لا نولي عملاً أحداً طلبه، ثم ولى أبا موسى ولم يولهما)، ولى أبا موسى على اليمن وأتبعه بـمعاذ بن جبل ولم يول الاثنين اللذين طلبا العمل.فالمقصود: أنهم جاءوا إليه وهو يستاك، وقد بوب النسائي لهذا بقوله: باب استياك الإمام بحضرة رعيته. يعني: أن هذا من الأمور التي لا يختفي الإنسان ويتوارى فيها عن الأنظار عندما يؤديها؛ لأنها من الأمور الطيبة وليست من الأمور المستكرهة والمستقذرة التي لا يناسب أن تكون إلا إذا كان الإنسان غير بارز فيها، بل يكون مستتراً ومختفياً، ولهذا قال: باب استياك الإمام بحضرة رعيته. يعني: أن مثل ذلك سائغ، وأن المجالس والمجامع التي يكون فيها الناس يمكن أن يستاك فيها من يستاك؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم استاك وعنده الناس، وهؤلاء الذين جاءوا إليه جاءوا إليه وهو يستاك ولذا قال: (والسواك على لسانه وهو يقول: إه إه) يعني: أنه يتهوع كأنه يريد أن يتقيأ؛ لأن السواك إذا كان على اللسان كأنه يحصل له شيء فكأنه يشبه التقيؤ.وقوله: [ قال مسدد : قال: (أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم نستعمله فرأيته يستاك على لسانه) قال أبو داود : وقال سليمان : قال: (دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يستاك) ].بين أبو داود رحمه الله لفظ كل من شيخيه؛ لأن أبا داود له في هذا الحديث شيخان: أحدهما: مسدد ، والثاني: سليمان بن داود العتكي ، ولفظ الأول يقول: (أتينا رسول الله)، ولفظ الثاني يقول: (دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يستاك)، والمقصود: أن فيه كيفية الاستياك أو فيه الإشارة إلى الكيفية، وأن السواك كان على طرف لسانه. استياك الرجل بسواك غيره ......

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    1,109

    افتراضي رد: سؤال وجوابه للمناقشة أرجو الإفادة بارك الله فيكم

    جزاك الله خيرا ، كل ماذكرته ليس له علاقة بموضوعنا ، فمحل البحث هو تخصيص الخطيب نفسه بالسواك كلما صعد المنبر إذا جلس يستمع للآذان ، وأما ما ذكرته من تبويب النسائي فذلك في جواز الاستياك أمام الناس وردا على من منعه ، وليس المقصود منه الإمام فوق المنبر فإن النبي صلى الله عليه وسلم خطب ما يقرب من 1000 خطبة لم يثبت عنه ذلك وفقك الله .


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال مهم ...بارك الله فيكم .
    بواسطة أبو هنيدة ياسين الطارفي في المنتدى منبر الفتاوى الشرعية الخاصة بالشيخ أبو بكر يوسف لعويسي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-Jun-2015, 01:25 AM
  2. سؤال في الزكاة بارك الله فيكم
    بواسطة أم عمير السنية السلفية في المنتدى منبر الفتاوى الشرعية الخاصة بالشيخ أبو بكر يوسف لعويسي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-Jan-2015, 08:59 PM
  3. سؤال جدا عاجل بارك الله فيكم وأرجو الإجابة
    بواسطة أم تراب السلفية في المنتدى الأسئلة التي تمت الإجابة عليها
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-Jun-2013, 02:13 PM
  4. سؤال بارك الله فيكم
    بواسطة أبو مقبل عبد المنعم في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-Oct-2012, 04:39 PM
  5. نرجو منكم النصيحة بارك الله فيكم
    بواسطة أم الغرباء في المنتدى مـنــبر الأســـرة المـــســلـــمـــة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-Sep-2012, 02:17 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •