هذا يسأل عن قولِ الشيخ حافِظ- رحمهُ الله-:

أُخْرِجَ عَنْ ذَا الوَصْفِ بِالتَّغْيِيْرِ حُكْمًا عَلَى القَلِيْلِ وَالكَثِيْرِ
أَوْ لَمْ تُغَيَّرْ فَالكَثِيْرُ بَاقِي وَقِيْلَ بَلْ يَبْقَى عَلَى الإِطْلاقِ

يقول: أشكل عليهِ الشطرَ الأخير، هل يقصد يبقى على الإطلاق، إذا وقعت فيه نجاسة ينجس مُطلقًا أو يقصد أنَّ الماء باقي على طهوريتهِ إلا إذا غيرته؟


الجواب:

هذا الثاني، وأنتَ لو جئت بالبيت قبل هذين البيتين لاتضحّ لك
فَإِنْ نَجَاسَةٌ عَلَيْهِ قَدْ طَرَتْ لأَحَدِ الأَوْصَافِ مِنْهُ غَيَّرَتْ
أُخْرِجَ عَنْ ذَا الوَصْفِ بِالتَّغْيِيْرِ حكمًا على القليل والكثيرِ
فَفَصَلت فانفصَلتَ. نعم.


الشيخ: محمد بن هادي المدخلي
الفقه