السؤال:
أحسن الله إليكم وبارك فيكم. الأخت أم عبد الله من أسئلتها تقول: ما معنى قوله تعالى: ï´؟ واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه ï´¾؟
الجواب:
الشيخ: معنى هذه الآية أن الله سبحانه وتعالى يحول بين المرء وقلبه، فيريد الإنسان شيئاً ويعزم عليه وإذا به ينتقض قصده ويتغير اتجاهه، فيكون الله تعالى حائلاً بين المرء وقلبه. وفي هذا تحذيرٌ للعباد من أن يحول الله تعالى بين العبد وقلبه فيزل ويهلك، فعلى المرء أن يراقب قلبه دائماً وينظر إلى ما هو عليه حتى لا يزل ويهلك. نعم.

الشيخ صالح العثيمين
تحميل MP3