هذا سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ ربيع المدخلي حفظه الله


طيب يا شيخ هناك بعض من تُكلم فيه كانت له كتب يعني بعض الناس يسأل هل ينتفع بها كتبه قبل أن يُتكلم فيه و قبل أن يظهر إنحرافه عن منهج السلف هل ينتفع بكتبه القديمة أم لا ؟ يكفينا إن شاء الله هذا السؤال





الشيخ :
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه
أما بعد
فإجابة على هذا السؤال أقول إن كان هذا الذي ذكرتم له كتب على منهج السلف الصالح عقيدة ودعوة ومنهجا وليس فيها شوائب ثم انحرف فننظر إلى إنحرافه إن كانت زلة من زلات بعض العلماء الذين يرجى لهم التوبة والرجوع عن الباطل فهذا تغتفر زلته ويرجى له الخير ويتأنى به ، وإن كان انتشر شره واستفحل وعاند واستكبر وأبى أن يعود إلى الصواب فهذا من عقوباته أن لايقبل منه الحق كما قال بعض السلف من عقوبة أهل البدع أن لا يقبل منهم الصدق بارك الله فيك ونحن في غنى عن هؤلاء بكتاب الله وبسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وبالتراث الواسع العظيم الذي خلفه أسلافنا في كل المجالات في العقيدة والمنهج والأخلاق والحلال والحرام وما شاكل ذلك الناس يتسرعون ويتهافتون إلى الجديد وقد يكون هذا الجديد قد ينطوي على البلايا والمنايا .
فعليكم أولا في الدرجة الأولى بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهما الهدى وفيهما النور وفيهما الكفاية والغنى ، ثم بأثار السلف التي تدور حول هذين المحورين حول كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وتثبيت الناس على مضامين كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في العقائد والمناهج وهي كثيرة وكثيرة جدا فعليكم أن تستقوا العلوم منها ولله الحمد لأنه يُخشى على الطالب أن يغتر من قبل هؤلاء الذين يتظاهرون بالمنهج السلفي ، ثم أظهر الله حقيقتهم وكشف نواياهم هذا حصل في هذا العصر كثير من هؤلاء كان الناس ظاهرهم المنهج السلفي ثم جاءت الليالي والأيام والأحداث وإذا بهم ينكشفون لا ندري الله يعلم أنهم كانوا على حق وقناعة بالمنهج السلفي أو كانوا متسترين فالله أعلم بحقيقة حالهم هؤلاء يستغنى عنهم ولا يأسف عليهم وعلى ما قدموا وعندنا ما يغني ويكفي ولله الحمد والله سبحانه وتعالى نسأله أن يثبتنا وإياكم على الحق وأن يجنبنا وإياكم الفتن ما ظهر منها وما بطن إن ربنا سميع الدعاء وصل الله على نبينامحمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
بارك الله فيكم يا شيخ جزاكم الله عنا وعن المسلمين كل خير إخوانكم يحبونكم في الله ويدعون لكم إن شاء الله بالثبات والتوفيق إن شاء الله وأن يجعلكم دخرا للإسلام والمسلمين في حياتكم وبعد مماتكم وصلى الله وسلم على نبينا محمد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ولكم منّا بالمثل من المحبة والدعاء ما ننساكم إن شاء الله
السائل : أحسن الله إليكم يا شيخ وبارك الله فيكم ، بارك الله فيكم وفي علمكم
الشيخ : آمين يارب العالمين
السائل : السلام عليكم ورحمة الله
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بلّغ سلامي لإخوانك جميعا


السائل : إن شاء الله إن شاء الله بارك الله فيك ياشيخ الله يجزيك خير .


الشيخ : الله يبارك فيك ويحفظكم حياك الله



تم التفريغ في قسنطينة 13 ربيع الثاني 1431 الموافق 29 مارس 2010

م: سحاب



http://www.elmirath.com/ali/abo_fare..._abo_osama.mp3