النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الغلو في الدين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    في إحدى الدول
    المشاركات
    4,884

    الغلو في الدين

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد ؛
    فالغلو هو: التعمق في الشيء والتكلف فيه . وقد نهي عنه ؛ قال الله تعالى { يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق } ، وقال عليه الصلاة والسلام : « إياكم والغلو في الدين فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين » رواه أحمد والنسائي وابن ماجه وغيرههم بإسناد صحيح
    ويجتنب الغلو بالتقيد بالكتاب والسنة وعدم الخروج عنهما وبلزوم طريق السلف الصالح ، والعلماء الراسخين في العلم الذين عرفوا بملازمة الكتاب والسنة ومنهج السلف الصالح في الجرح والتعديل وأمور الدين كلها .
    ويجب الحذر من الغلو الحاصل في هذه الأيام في الجرح والتعديل ؛ غلو في الجرح من قبل المتشدديين الذين لا يرون أحدا على الجادة إلا أنفسهم ومن شاكلهم ، والذين خروجوا عن طريق العلماء الراسخين ، وغلو في التعديل من قبل الذين يريدون التعاون مع كل أحد والمحاماة عن كل أحد ولو على حساب دين الله ، ويريدون هدم منهج الجرح والتعديل الذي كان ولا يزال السد المنيع الذي حفظ الله به دينه صافيا نقيا ؛ و ذلك لتحقيق مصالحهم الشخصية ، أو للدفاع عن أنفسهم .
    قال ابن القيم رحمه الله :
    فصل والفرق بين الاقتصاد والتقصير ؛ أن الاقتصاد هو التوسط بين طرفي الإفراط والتفريط .
    وله طرفان هما ضدان ؛ له تقصير ومجاوزة ؛ فالمقتصد قد أخذ بالوسط وعدل عن الطرفين .
    قال تعالى { والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما }
    وقال تعالى { ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط }
    وقال تعالى { وكلوا واشربوا ولا تسرفوا }
    والدين كله بين هذين الطرفين ؛ بل الإسلام قصد بين الملل ، والسنة قصد بين البدع ، ودين الله بين الغالي فيه والجافي عنه .
    وكذلك الاجتهاد هو بذل الجهد في موافقة الأمر ، والغلو مجاوزته وتعديه .
    وما أمر الله بأمر إلا وللشيطان فيه نزغتان ؛ فإما إلى غلو ومجاوزة وإما إلى تفريط وتقصير ؛ وهما آفتان لا يخلص منهما في الاعتقاد والقصد والعمل ؛ إلا من مشى خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وترك أقوال الناس وآراءهم لما جاء به ؛ لا من ترك ما جاء به لأقوالهم وآرائهم .
    وهذان المرضان الخطران قد استوليا على أكثر بني آدم ، ولهذا حذر السلف منهما أشد التحذير وخوفوا من بُلي بأحدهما بالهلاك .
    وقد يجتمعان في الشخص الواحد كما هو حال أكثر الخلق ، يكون مقصرا مفرطا في بعض دينه، غالبا متجاوزا في بعضه . والمهدي من هداه الله .

    وقال رحمه الله : وقد ظهر بهذا أن التعمق والتنطع والتشديد الذي نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم هو المخالف لهديه وهدي أصحابه وما كانوا عليه ، وأن موافقته فيما فعله هو وخلفاؤه من بعده هو محض المتابعة ، وإن أباها من أباها وجهلها من جهلها ، فالتعمق والتنطع : مخالفة ما جاء به وتجاوزه والغلو فيه ، ومقابله : إضاعته والتفريط فيه والتقصير عنه ؛ وهما خطأ وضلالة وانحراف عن الصراط المستقيم والمنهج القويم ، ودين الله تعالى بين الغالي فيه والجافي عنه.
    وقد قال علي بن أبي طالب : خير الناس النمط الأوسط : الذين يرجع إليهم الغالي ، ويلحق بهم التالي . ذكره ابن المبارك عن محمد بن طلحة عن علي.
    وقال ابن عائشة: ما أمر الله عباده بأمر إلا وللشيطان فيه نزغتان ، فإما إلى غلو وإما إلى تقصير.
    وقال بعض السلف: دين الله بين الغالي فيه والجافي عنه .
    وقد مدح تعالى أهل التوسط بين الطرفين المنحرفين في غير موضع من كتابه ؛ فقال تعالى: {وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً}.
    وقال تعالى: {وَلا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُوماً مَحْسُوراً} وقال: {وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلا تُبَذِّرْ تَبْذِيراً}.
    فمَنْع ذِي القربى والمسكين وابن السبيل حقهم ؛ انحراف في جانب الإمساك ، والتبذير ؛ انحراف في جانب البذل ، ورضاء الله فيما بينهما .
    ولهذا كانت هذه الأمة أوسط الأمم ، وقبلتها أوسط القبل بين القبلتين المنحرفتين ، والوسط دائما محمي بالأطراف ، أما الأطراف فالخلل إليها أسرع ؛ كما قال الشاعر:
    كانت هي الوسط المحمي فاكتنفت بها الحوادث حتى أصبحت طرفا
    فقد اتفق شرع الرب تعالى وقدره على أن خيار الأمور أوساطها . والله أعلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    5,749

    افتراضي رد: الغلو في الدين

    جزاك الله خيرا

    هذه ملفات رفعتها على موقع نور اليقين
    حمل من هنا


    http://www.up.noor-alyaqeen.com/ucp.php?go=fileuser




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ( صوتي) الغلو ، تعريفه أنواعه أسبابه . أبو بكر يوسف لعويسي
    بواسطة أبو بكر يوسف لعويسي في المنتدى مكتبة الأمين العلمية الــشـاملة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-Mar-2015, 08:16 PM
  2. لا يجوز تعظيم آثار العلماء بما يفضي إلى الغلو فيهم والشرك بهم
    بواسطة أم إبراهيم في المنتدى مـنــبر الأســـرة المـــســلـــمـــة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-May-2013, 12:14 AM
  3. [منهجية] (الرد على المخالف بين الغلو والجفاء)
    بواسطة أبو عثمان زين الدين الباتني في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-Jan-2013, 02:19 PM
  4. من صور الغلو عند الرافضة : الإمام يعلم الغيب!!!(مقطع صوتي)
    بواسطة أبو الوليد خالد الصبحي في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-Aug-2010, 02:07 PM
  5. [إبـــاكم والغلو] مطوية -مبسطة- عن الغلو في الأولياء
    بواسطة أبو خالد الوليد خالد الصبحي في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-May-2010, 06:51 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

., 000, 5, 8, من, إلا, إلى, إليهم, إليها, أنفسهم, أبي, لتحقيق, محمد, هداه, مخالفة, إياكم, أخذ, إِلَى, أسرع, مع, هو, موافقة, موضع, هذه, إذا, أقوال, أكثر, الله, الأمة, المنحرفين, المنيع, الأمر, الإمساك, الأمور, الناس, المبارك, المخالف, الإسلام, المستقيم, الأوسط, الاجتهاد, الاعتقاد, البدع, التحذير, التعاون, الحمد, الخلق, الدين, الجرح, الخروج, الحذر, الحق, الرب, السلف, الشاعر, السبيل, الشخصية, الصراط, السَّبِيلِ, الغلو, الواحد, الذين, القبلتين, القيم, القويم, الكتاب, بأمر, بها, بني, بهذا, بالكتاب, بين, بينهما, تجعل, بَيْنَ, تغلوا, تعالى, تعالى:, بعد, بعض, تقولوا, خلف, يا, دائما, حتى, يجتمعان, خير, يريدون, يرجع, يزال, حساب, حفظ, خطأ, يكون, microsoft, رحمه, رحمه الله, رسول, صلى, صحيح, عنهما, على, عليه, عائشة, عباده, في, في الدين, فيه, فقال, فقد, ], }, ،, «, ؛, », ومنهج, وما, والمنهج, والمسكين, والتعديل, والدين, والسلام, والصلاة, والسنة, والعلماء, والغلو, والذين, وابن, وترك, وسلم, وَلا, وعدم, وقد, وكذلك, ذلك, طالب, طريق, قال, قبلكم, كلها, كما, كان, كانت, كانوا, كتابه

عرض سحابة الكلمة الدلالية

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •