النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    1,203

    افتراضي لا أحد يصحبك في قبرك إلا عملك ،فأحسن صحبته في الدنيا يحسن صحبتك في قبرك ، ومن صحبته التي لا تنقطع عنك وتلحقك في قبرك " سَبْعٌ تَجْرِي للْعَبْدِ بَعْدَ مَوْتِهِ وهو في قبره ".

    لا أحد يصحبك في قبرك إلا عملك ،فأحسن صحبته في الدنيا يحسن صحبتك في قبرك ، ومن صحبته التي لا تنقطع عنك وتلحقك في قبرك " سَبْعٌ تَجْرِي للْعَبْدِ بَعْدَ مَوْتِهِ وهو في قبره ".
    =====
    الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على الحبيب المصطفى وعلى آله وصحبه وسلم .
    وبعد :
    فقد جرت سنة الله في عباده أن الإنسان إذا كان في ليلة مظلمة وهو في ضيق وحزن ومهموم مغموم فخرج عليه صاحب حبيب فأنار غرفته وآنس وحشته وفرج كربته أنه يفرح فرحا شديدا ، وكذلك لو كان في غربة وسفر ووحشة من الناس وانقطعت به الحبال ولم يدري أين يتجه حتى أيقن بالهلاك وفجأة جاءه المدد والنجاة والعون والأنيس فلا شك أنه سيطرب فرحا ، كحال الرجل الذي كان مسافرا ومعه راحلته وزاده فأراد أن يستريح قليلا فنام ولما استيقظ لم يجد راحلته ولا زاده فاستسلم لما أيقن بالهلاك ، فنام ولما استقيظ وجد راحلته عند رأسه ومن شدة الفرح أخطأ ليقول: " اللهم أنت ربي وأنا عبدك " قلبها فقال : " اللهم أنت عبدي وأنا ربك" .
    فتصور فرحته إلى أي درجة ، فكذلك فرحة كل ناج وسرور كل مكروب ، وكذلك فرحة العبد إذا استيقظ صبيحة القبر بعد اجتياز الاختبار فوجد صاحبه الذي أحسن صحبته عند رأسه يؤنسه ويقدم له آثار حسن صحبته مما كان أحسنه في دنياه ..
    عن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «إِنَّ مِمَّا يلحَقُ المؤْمِن مِن عَمَلِهِ وَحَسَنَاتِهِ بَعْدَ مَوتِهِ عِلْمًا عَلَّمَهُ ونَشَرهُ، وَوَلدًا صَالحًا ترَكَهُ، أو مُصْحَفًا ورَّثهُ، أو مَسْجِدًا بَنَاهُ، أوْ بَيْتًا لاِبْن سَبِيْل بَنَاه، أوْ نَهْرًا أجْرَاهُ، أوْ صَدَقَةَ أخْرِجَهَا مِنْ مَالِهِ في صِحَّتِهِ وحَيَاتِهِ تَلْحَقُهُ مِن بَعْدِ مَوْتِهِ» . رواه ابن ماجَة بإسناد حسن ، والبيهقي وابن خُزَيْمَة في صحيحه ، وقال الشيخ الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (112) : حسن .
    وَرَوَاهُ البَزَّارُ مِن حَدِيث أنسٍ إِلا أَنَّهُ قال: «سَبْعٌ تَجْرِي للْعَبْدِ بَعْدَ مَوْتِهِ وهو في قبره : مَنْ عَلَّمَ عِلْمًا، أوْ كَرى نهَرًا، أَوْ حَفَرَ بئرًا، أوْ غَرسَ نَخْلاً، أوْ بَنَى مَسْجِدًا، أوْ وَرَّثَ مُصْحَفًا، أوْ تَرَكَ وَلَدًا يَسْتَغْفِرُ له بَعْدَ مَوْتِهِ» .
    اللهم أحسن عاقبتنا و ففنا لما ينفعنا في قبورنا وآخرتنا يا أرحم الراحمين .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    6,280

    افتراضي رد: لا أحد يصحبك في قبرك إلا عملك ،فأحسن صحبته في الدنيا يحسن صحبتك في قبرك ، ومن صحبته التي لا تنقطع عنك وتلحقك في قبرك " سَبْعٌ تَجْرِي للْعَبْدِ بَعْدَ مَوْتِهِ وهو في قبره ".

    جزاك الله خيرا شيخنا

    هذه ملفات رفعتها على موقع نور اليقين
    حمل من هنا


    http://www.up.noor-alyaqeen.com/ucp.php?go=fileuser




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •