النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    1,039

    افتراضي لا أعرف الشيخ ربيع .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى أله الطاهرين وصحابته الغر الميامين وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
    أما بعد :
    لعل الكثير من القراء يستغربون هذا العنوان ، ولكنه حقيقة عشتها يوم أن أردت زيارة الشيخ الفاضل والعلامة المجاهد حامل لواء الجرح والتعديل ،الشيخ ربيع حفظه الله ، فبعد أن قضيت مناسك العمرة ، اتصلت على الأخ الشيخ أحمد الزهراني لألتقي به قبل الذهاب للشيخ فأخبرني أنه مسافر وأنه في المنطقة الجنوبية ويرجع إلى مكة يوم الجمعة ، فاتصلت بالأخ أبي الوليد خالد الصبحي ليوصلني إلى بيت الشيخ ربيع فاعتذر لأنه لا يستطيع الدخول إلى جوار الحرم ، فاتفقت معه على أن نلتقي عند بيت الشيخ، وبعد استقراري في مكة بعض الأيام ، قررت الذهاب إلى زيارة الشيخ ربيع ، فأعدت الاتصال بالشيخ أحمد الزهراني وبعد التحية أخبرني أنه قد رجع ، فاتفقت معه على أن نلتقي في بيت الشيخ ، فقال لي- إن شاء الله - وكذلك كان الأمر فقد قابلته عند الشيخ ، كما قابلت الأخ خالد الصبحي ، وفي اليوم السابع من ذي الحجة خرجت بعد صلاة الظهر وكم كان الأمر صعبا أن أصل إلى مواقف السيارات ، بسبب الحر والزحام ولما وصلت وجدت الكثير من الناس واقفين يطلبون السيارات ، فمرت السيارة الأولى بي وطلبت من صاحبها أن يوصلنا إلى العوالي ، فطلب مني مبلغا قدره 150 ريالا ، وهذا مبلغ كبير جدا، مقارنة مع الأيام العادية إذ لا تتجاوز أجرة هذه المسافة ثلاثين ريالا ، ولكنه الحرص الشديد على الدنيا واللهث وراءها، والاستغلال الفظيع السيء لموسم الحج من أصحاب النقل ، وأغلبية التجار ، فلا تكاد تجد صاحب سيارة ، أجرة ؛ وغير أجرة ، ولا محل تجاري كبير أو صغير إلا وتجد عندهم من الجشع والطمع حتى يخيل إليك في بعض الأحيان عند بعضهم أنه يريد أن يبيعك بالقوة ، أو يأخذ ما في جيبك عنوة ، أما الاحتيال والكذب في رفع الأسعار ومضاعفتها مرتين أو ثلاث والبيع بعدة أسعار فيبيع هذا بسعر وهذا بسعر ، فحدث ولا حرج ، ولا تكاد تجد أو تلمس عندهم أدنى حرص على الصلاة بل الكثير منهم من لا يصلي وهو بجوار الحرمين ، فإذا حضرت الصلاة تجدهم يغلقون المحلات عليهم وبعضهم يخرج منها ويذهب إلى دورة المياه يستخفي هناك ، أو يتسكع في الشوارع معلنا بتركها غير خائف وفي يده السيجارة ،أو يعاكس النساء في وقت الصلاة ، حتى إذا انتهت الصلاة وبمجرد ما يسلم الإمام رجعوا إلى ما كانوا عليه ، وقد حصلت لي مناقشات كثيرة مع بعضهم ، بل هناك من صرح لنا أنه يسكن المدينة ولا يعرف المسجد النبوي من الداخل وهناك آخر يسكن بمكة منذ أربعين سنة لم يدخل المسجد الحرام ولا يعرف الكعبة بيت الله كيف هي إلا من خلال ما يرى في القنوات أو التلفاز ، ولا حول ولا قوة إلا بالله..
    أخي القاريء أعود إلى الموضوع - واستسمحك على هذا الاستطراد - فأقول : رأيت صاحب سيارة عادية وأنا واقف أنتظر ، فرأيت عليه سمة الصلاح ،فهو صاحب لحية كثة ، وعرفت فيما بعد أنه مقصر لثوبه ، وعلى جبينه علامة السجود ، فتوسمت فيه الخير ، واستوقفته فوقف لي ، وبعد أن اتفقنا على أجرة النقل وصعدت السيارة ، وسارت بنا قليلا وبعد التعرف علينا أنا وزميلي قال: أين تريد أن أوصلكم ؟قلت : عند الشيخ ربيع بن هادي المدخلي -حفظه الله -؟ فقال لي: الشيخ ربيع سعودي ؟ قلت له: ألا تعرف الشيخ ربيع ؟ قال لي لا أعرفه ومن يكون ؟ قلت : عالم محدث من كبار العلماء .. من مشايخنا ، كان مدرسا بالجامعة الإسلامية ، وله كتب كثيرة ، ثم انتقل إلى مكة فسكت قليلا ثم أعقب يقول : لا أعرفه ..
    قلت : كيف ؛ الشيخ معروف عندنا في الجزائر ، وفي غيرها من البلاد الإسلامية بل في العالم عند المؤالف والمخالف ، فسكتَ ..وسكتُ أفكر في الموضوع ...
    وبعد جزء ساعة من السكوت فاتحني بسؤاله : هل ترغب أن نقف نصلي في أي مسجد يعترضنا أو نواصل حتى نصلي في العوالي ، فقلت له : بل نقف نصلي ثم نواصل ، وشكرته لذلك ، وبعد صلاة العصر ونحن نخرج من المسجد ، مر بنا مجموعة من الروافض عليهم من الله ما يستحقون ، قال الرجل أنظر ، لهؤلاء المساكين ، لا يدرون شيئا ، ولكن المرشدين لهم هم الخبثاء ، قلت له : ولكن للأسف الشديد هناك في هذه البلاد الطيبة من الدعاة من يدعو إلى الاصطلاح معهم والتقارب بينهم بين أهل السنة ، وعلى سبيل المثال سعد البريك ، وعائض القرني ، وسلمان العودة ، فلما ذكرت هؤلاء؛ الرجل انتفض وقال لي هذا غير صحيح ، هذا كذب عليهم ، فمشايخنا يحذرون من الروافض ، ولكن يجب أن نفرق بين الرؤوس والأتباع ، فعرفت حقيقة الرجل ، وعرفت ما وراء الأكمه وما تحت الرماد بنفخة واحدة كان سببها قطيعا من الروافض الأنجاس الأوباش عليهم من الله ما يستحقون .
    نعم لا يعرفون الشيخ لأنه لا يظهر في القنوات الفضائية ، وليس هو قصاصا يهرج مثل أولائك المهرجين ، ولا يصرخ فوق المنابر يتباكى عن حال الأمة مثل ما يفعله أولئك وهم أول من يخرج عنها فيمزق أديمها ويشتت جمعها، ولقد جمعني مجلس في مكتبة الشيخ محمد الرفاعي بمكة مع الدكتور رضا نعسان صهر الشيخ الألباني رحمه الله ، وما هي إلا لحظات ونحن في المجلس حتى دخلت علينا مجموعة من الناس لم أعرف فيهم أحدا إلا أني رأيت الشيخ الرفاعي تقدم لأحدهم وقال له مرحبا بالشيخ ، وبعد جلوسهم دار الحديث بينهم وبين صاحب المكتبة ، فإذا بالشيخ المذكور يثني على عائض القرني ويقول : أن له نشاطا طيبا وله جهود طيبة في الدعوة ..و..و .. وبعد أن انتهى من الثناء والإثراء عليه قلت له : إن عائض القرني الذي تثني عليه بهذا الإثراء يقول : إن النشيد الوطني الجزائري أبكاني ، أتدري ما في النشيد الوطني ...؟ وهو الذي بالأمس كان يدعم الحربيين والتكفيريين عندنا في الجزائر ، وهنا في المملكة أيضا، وفي محاضرته التي ألقاها في الجزائر في البليدة انتقص من السلفيين الذين يقفون في وجه أهل البدع وعاب عليهم انتقادهم له ولأهل البدع ، ثم قلت له : وهل غاب عليك بيان الشيخ ابن باز فيه وأصحابه سلمان وسفر وغيرهم .. فقاطعني أحدهم بصوت عال قائلا : لا تقل هذا عن شيخنا حفظه الله ، فهو من العلماء الذين لهم جهود كبيرة في الدعوة إلى الله ونشر الخير ، وتوجيه الشباب ، ثم قام وخرج ولم يتناول العشاء ، فواصلت حديثي قائلا ألم تعلم ما يقوله في المرأة ؟ ألم تر كيف ميعوا الدين ؟ وكيف ينتقلون ويتقلبون ؟ فقاطعني الشيخ الرفاعي أن غيّر الموضوع ، لما رأى دهشة الجماعة وتغير وجوههم ..
    وحيثما جلستُ مع بعض الشباب أو بعض المجالس التي ينتابها بعض الطلاب إلا وسمعت ذكرا لأولئك الدعاة حتى أن هناك من سألناه عن الشيخ عبد العزيز آل الشيخ والشيخ الفوزان ، والشيخ صالح اللحيدان ، فقال :أولئك يدرسون العلم وهم هيئة كبار العلماء للفتوى فقط ، أما هؤلاء فهم دعاة الشباب ويعرفون متطلبات الشباب ، حينها عرفت أن منهج الإخوان الحزبيين من القطبيين والسروريين قد انتشر بشكل كبير مما جعل الشيخ ربيع في غربة وأي غربة ، فتذكرت قوله عليه الصلاة والسلام :<< بدأ الإسلام غريباً، وسيعود غريباً كما بدأ، فطوبى للغرباء>> وفي رواية أخرى ؛ قيل: يا رسول الله، من الغرباء؟ قال : (( الذي يصلحون إذا فسد الناس))، وفي لفظ آخر: (( الذين يُصلحون ما أفسد الناس من سنتي))، وفي لفظ آخر: (( هم أناس صالحون قليل في أناس سوءكثير)).وهو حديث صحيح .
    وقد قرأت قديما كلاما جميلا جدا وأعجبني كثيرا في شرح هذا الحديث نسبه صاحب الكتاب لابن القيم رحمه الله ، أنقله هنا بما معناه .وهو أن أهل الإسلام غرباء في
    ملل الكفر ، فهم فيهم كالشعرة البيضاء في جلد الثور الأسود ، والمؤمنون غرباء في المسلمين ، فليس كل مسلم مؤمن أي تمكن الإيمان من قلبه فأصبح مؤمنا حقا ، فأهل الإسلام درجات في الإيمان كما قال صلى الله عليه وسلم : الإيمان بضع وستون – أو – سبعون شعبة أفضلها لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ، وأهل الإيمان يتفاوتون فيه ، لزيادته ونقصانه وأهل السنة غرباء في المؤمنين ، وتظهر غربتهم وسط اثنتين وسبعين فرقة ، فهم الفرقة الواحدة الناجية ، وهم الجماعة ، وهم من كان على ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم ، وهم أهل الحديث ، وأهل السنة ، وهؤلاء أيضا يتفاوتون في غربتهم فأشدهم تمسكا بالسنة؛ وعملا بها ؛ ودفاعا عنها يكون أشدهم غربة في وسط أهل السنة ، كما قال صلى الله عليه وسلم : أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الصالحون – أي الذين جاء ذكرهم في حديث الغرباء- أي صالحون في أنفسهم مصلحون ما أفسد الناس من سنة النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم الأمثل فالأمثل ، ويبتلى الرجل على قدر دينه ، ولا يشك منصف أن شيخنا ربيعا أشد الناس تمسكا بالسنة وأكثرهم دفاعا عنها لهذا كانت غربته شديدة نسأله الله تعالى أن يثبتنا وإياه وجميع السلفيين الغيورين على دين الله تعالى وسنة رسوله ومنهج السلف الصالح ..
    وقد تأكد لي ذلك يوم صليت الجمعة في مسجد الهندي بالتيسير قريبا من جرول وسمعت الإمام الخطيب يقول : اللهم فك قيد مشايخنا وإخواننا ويسر إطلاق سراحهم من سجون الكفرة ، وكادت تنزل هذه الكلمة علي كالصاعقة لأني لم أسمع منه ولا كلمة أو إشارة إلى الدعاء لولاة الأمر ، مع أن المعهود والمعروف إلى عهد قريب أنك لا تكاد تصلي في مسجد من مساجد المملكة إلا وتسمع الصلاة والسلام على رسول الله والترضي على الصحابة وخاصة الخلفاء الأربعة ، وباقي العشرة المبشرين بالجنة ، والدعاء لأولياء الأمور على طريقة السلف كما قال بعضهم رضي الله عنهم : إذا رأيت الرجل يدعو لولاة الأمر فاعلم أنه صاحب سنة ، وإذا رأيته يدعو عليهم فهو صاحب بدعة ، فعرفت أن الرجل منهم لأنه لا يعرف للسلفيين مشايخ في سجون الكفرة الأصليين ، ولا في سجون ولاة المسلمين إلا رؤوس التكفيريين ومن يناصرهم ...

    وأخيرا أنا لا أشك أن مشايخنا الفضلاء على اطلاع كبير وقدر واسع لما يجري ، فالحرب دائرة بين أهل الحق وأهل الباطل ، ولا شك أن للباطل غدر وخيانة ، وأن له صولة وجولة يغذيه المنحرفون من أبناء جلدتنا الذين تلبسوا بلبوس السنة ومنهج السلف ، ويهدون بهدي المغضوب عليهم والضالين فهذه صيحة لأخواني السلفيين في كل مكان أن ينتبهوا لما يحاك لهم في خنادق الحزبية ، وبوتقة القطبيين ، وسرادق التكفيريين ، أسأل الله تعالى أن يكفي بلاد التوحيد والحرمين وبلادنا وجميع بلاد المسلمين شرهم ، إنه سميع مجيب .أملاه : أبو بكر يوسف لعويسي


    الدويرة الجزائر العاصمة :13/محرم /1432هـ الموافق ل 20/12/2012م









    التعديل الأخير تم بواسطة أبو بكر يوسف لعويسي ; 21-Dec-2010 الساعة 01:16 PM

  2. #2

    افتراضي رد: لا أعرف الشيخ ربيع .


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين نبي محمد صلى الله علية وسلم وعلى آلة الطاهرين وصحابية الغر الميامين ومن اتبعهم باحسان الى يوم الدين
    وبعد :
    ابدء اقوال .....للشيخنا يوسف العويسي {إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ}وأسال الله عزجل ان يكتب لك بكل تكبد وخطوة الاجر والثواب واستمحك عذاز فيما كان فيها من ناقص وتقصير والموضوع لا أعرف الشيخ ربيع حفظة الله نعم أهل الاهواء والبدع ومنهج الاخوان المفسدين والسرورين والقطيبن والروافض وغيرهم لا يعرف الشيخ ربيع وذلك البيان شيخنا العلامة ربيع المدخلي بيان فساد منهج ولا استغرب من رجل من أهل مكة يعرف سعد البريك والقرني والعودة وغيرهم من أهل البدع والاهواء حيث تشرب قلبه محبة هؤلاء ... وأهل السنة في كل مكان واقصي العالم يحب شيخنا ربيع بن هاديالمدخلي اللهم رد كل من انحراف عن المنهج سلفي الى الحق اللهم آمين آمين <<<<

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    تلمسان - الجزائر
    المشاركات
    350

    افتراضي رد: لا أعرف الشيخ ربيع .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    سلمت يمينك شيخنا الفاضل، ورفع الله قدرك في الدارين، وبارك الله في ذبك عن عرض شيخنا ووالدنا ربيع السنة وعن المنهج السلفي.

    قال الشيخ العلامة مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله عن شيخنا ربيع حفظه الله:

    ((مِنْ أبصر الناس بالجماعات وبدخن الجماعات في هذا العصر الأخ الشيخ ربيع بن هادي -حفظه الله-، مَن قال له ربيع بن هادي إنه حزبي فسينكشف لكم بعد أيام إنه حزبي، ستذكرون ذلك، فقط الشخص يكون في بدء أمره متستراً ما يحب أن ينكشف أمره لكن إذا قوي وأصبح له أتباع، ولايضره الكلام فيه أظهر ما عنده، فأنا أنصح بقراءة كتبه و الاستفادة منها -حفظه الله تعالى-)).

    وقال الشيخ –رحمه الله- في جواب له على سؤال: ((وأنا أنصح الأخوة بالاستفادة من كتب أخينا الشيخ ربيع بن هادي –حفظه الله تعالى- فهو إن شاء الله [بصير] بالحزبيين، ويخرج الحزبية بالمناقيش، قال بعضهم: إنّ بعض المحشين على الكشاف يخرج الاعتزال بالمناقيش، هذا –أيضاً- يخرج الحزبية بالمناقيش، أنا أنصح بالاستفادة من كتبه، وكذلك بالاستفادة من أشرطته)).

    وقال –رحمه الله-: ((بحمد لله أهل السنة يغربلون المجتمع غربلة، الشيخ ربيع، لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين من خالفهم ولا من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك، الشيخ ربيع في أرض الحرمين ونجد، نعم بحمد الله يغربل الحزبيين غربله ويبيّن ما هم عليه))


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    17

    افتراضي رد: لا أعرف الشيخ ربيع .

    بارك الله فيكم شيخنا الكريم
    هؤلاء منّ الله عليهم بالأكابر بين أيديهم صباح مساء ، ومع ذلك تراهم يركضون وراء من حرم العقل والحكمة وخيّل اليه انه على الحق وعلى الصراط القويم وانه يفهم الواقع أكثر من غيره ، بل ان مجالس هؤلاء الرويبضة أيام الثلاتة كما قرأت لأحد المشايخ تمتلئ عن آخرها بينما مجالس الكبار وأولهم العلامة بن باز ليست كذلك ، فكانوا من الذين يستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير نعوذ بالله من الخذلان بينما الشاب السلفي يتقلّب شوقا ليحظى بجلسة واحدة ولو لواحد من هؤلاء العلماء الذين بهم يحفظ الله تعالى دينه في هذا العصر من خنز المبتدعين في دين رب العالمين وحسبنا الله ونعم الوكيل

    قلت: هذا هو كلام الإمام ابن القيّم الذي أشار اليه الشيخ حفظه الله في قوله:(وقد قرأت قديما كلاما جميلا جدا وأعجبني كثيرا في شرح هذا الحديث نسبه صاحب الكتاب لابن القيم رحمه الله) والله اعلم
    قال رحمه الله في مدارج السالكين 194/3

    باب الغربة
    قال الله تعالى{فَلَوْلا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ إِلَّا قَلِيلاً مِمَّنْ أَنْجَيْنَا مِنْهُمْ} استشهاده بهذه الآية في هذا الباب يدل على رسوخه في العلم والمعرفة وفهم القرآن فإن الغرباء في العالم هم أهل هذه الصفة المذكورة في الآية وهم الذين أشار إليهم النبي صلى اله عليه وسلم في قوله "بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء قيل ومن الغرباء يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الذي يصلحون إذا فسد الناس " وقال الإمام أحمد حدثنا عبدالرحمن بن مهدي عن زهير عن عمرو بن أبي عمرو مولى المطلب بن حنطب عن المطلب بن حنطب عن النبي صلى اله عليه وسلم قال" طوبى للغرباء قالوا يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن الغرباء قال الذين يزيدون إذا نقص الناس" فإن كان هذا الحديث بهذا اللفظ محفوظا لم ينقلب على الراوي لفظه وهو.الذين ينقصون إذا زاد الناس فمعناه الذين يزيدون خيرا وإيمانا وتقى إذا نقص الناس من ذلك والله اعلم وفي حديث الأعمش عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبدالله بن مسعود قال" قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنالإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء قيل ومن الغرباء يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال النزاع من القبائل" وفي حديث عبدالله بن عمرو قال" قال النبي صلى اله عليه وسلم ذات يوم ونحن عنده طوبى للغرباء قيل ومن الغرباء يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ناس صالحون قليل في ناس كثير من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم" وقال أحمد حدثنا الهيثم بن جميل حدثنا محمد بن مسلم حدثنا عثمان بن عبدالله عن سليمان بن هرمز عن عبدالله بن عمرو عن النبي صلى اله عليه وسلم قال" إن أحب شيء إلى الله الغرباء قيل ومن الغرباء قال الفرارون بدينهم يجتمعون إلى عيسى ابن مريم عليه السلام يوم القيامة " وفي حديث آخر "بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى لغرباء قيل ومن الغرباء يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الذي يحيون سنتي ويعلمونها الناس" وقال نافع عن مالك" دخل عمر بن الخطاب المسجد فوجد معاذ بن جبل جالسا إلى بيت النبي صلى اله عليه وسلم وهو يبكي فقال له عمر ما يبكيك يا أبا عبد الرحمن هلك أخوك قال لا ولكن حديثا حدثنيه حبيبي وأنا في هذا المسجد فقال ما هو قال إن الله يحب الأخفياء الأحفياء الأتقياء الأبرياء الذين إذا غابوا لم يفتقدوا وإذا حضروا لم يعرفوا قلوبهم مصابيح الهدى يخرجون من كل فتنة عمياء مظلمة " فهؤلاء هم الغرباء الممدوحون المغبوطون ولقلتهم في الناس جدا سموا غرباء فإن أكثر الناس على غير هذه الصفات فأهل الإسلام في الناس.غرباء والمؤمنون في أهل الإسلام غرباء وأهل العلم في المؤمنين غرباء وأهل السنة الذين يميزونها من الأهواء والبدع فهم غرباء والداعون إليها الصابرون على أذى المخالفين هم أشد هؤلاء غربة ولكن هؤلاء هم أهل الله حقا فلا غربة عليهم وإنما غربتهم بين الأكثرين الذين قال الله عز وجل فيهم{وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ}فأولئك هم الغرباء من الله ورسوله ودينه وغربتهم هي الغربة الموحشة وإن كانوا هم المعروفين المشار إليهم كما قيل
    فليس غريبا من تناءت دياره ولكن من تنأين عنه غريب
    ولما خرج موسى عليه السلام هاربا من قوم فرعون انتهى إلى مدين على الحال التي ذكر الله وهو وحيد غريب خائف جائع فقال يا رب وحيد مريض غريب فقيل له يا موسى الوحيد من ليس له مثلي أنيس والمريض من ليس له مثلي طبيب والغريب من ليس بيني وبينه معاملة فالغربة ثلاثة أنواع غربة أهل الله وأهل سنة رسوله بين هذا الخلق وهي الغربة التي مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم أهلها وأخبر عن الدين الذي جاء به أنه بدأ غريبا وأنه سيعود غريبا كما بدأ وأن أهله يصيرون غرباء وهذه الغربة قد تكون في مكان دون مكان ووقت دون وقت وبين قوم دون قوم ولكن أهل هذه الغربة هم أهل الله حقا فإنهم لم يأووا إلى غير الله ولم ينتسبوا إلى غير رسوله ولم يدعوا إلى غير ما جاء به وهم الذين فارقوا الناس أحوج ما كانوا إليهم فإذا انطلق الناس يوم القيامة مع آلهتهم بقوا في مكانهم فيقال لهم ألا تنطلقون حيث انطلق الناس.
    فيقولون فارقنا الناس ونحن أحوج إليهم منا اليوم وإنا ننتظر ربنا الذي كنا نعبده فهذه الغربة لا وحشة على صاحبها بل هو آنس ما يكون إذا استوحش الناس وأشد ما تكون وحشته إذا استأنسوا فوليه الله ورسوله والذين آمنوا وإن عاداه أكثر الناس وجفوه وفي حديث القاسم عن أبي أمامة عن النبي صلى اله عليه وسلم قال" عن الله تعالى إن أغبط أوليائي عندي لمؤمن خفيف الحاذ ذو حظ من صلاته أحسن عبادة ربه وكان رزقه كفافا وكان مع ذلك غامضا في الناس لا يشار إليه بالأصابع وصبر على ذلك حتى لقي الله ثم حلت منيته وقل تراثه وقلت بواكيه" ومن هؤلاء الغرباء من ذكرهم أنس في حديثه عن النبي صلى اله عليه وسلم" رب أشعث أغبر ذي طمرين لا يؤبه له لو أقسم على الله لأبره" وفي حديث أبي إدريس الخولاني عن معاذ بن جبل عن النبي صلى اله عليه وسلم قال" ألا أخبركم عن ملوك أهل الجنة قالوا بلى يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كل ضعيف أغبر ذي طمرين لا يؤبه له لو أقسم على الله لأبره " وقال الحسن المؤمن في الدنيا كالغريب لا يجزع من ذلها ولا ينافس في عزها للناس حال وله حال الناس منه في راحة وهو من نفسه في تعب ومن صفات هؤلاء الغرباء الذين غبطهم النبي صلى اله عليه وسلم التمسك بالسنة إذا رغب عنها الناس وترك ما أحدثوه وإن كان هو المعروف عندهم وتجريد التوحيد وإن أنكر ذلك أكثر الناس وترك الانتساب إلى أحد غير الله ورسوله لا شيخ ولا طريقة ولا مذهب ولا طائفة بل هؤلاء الغرباء منتسبون إلى الله بالعبودية له وحده وإلى رسوله بالاتباع لما جاء به وحده وهؤلاء هم القابضون على الجمر حقا وأكثر الناس بل كلهم لائم لهم.فلغربتهم بين هذا الخلق يعدونهم أهل شذوذ وبدعة ومفارقة للسواد الأعظم ومعنى قول النبي صلى اله عليه وسلم هم النزاع من القبائل أن الله سبحانه بعث رسوله وأهل الأرض على أديان مختلفة فهم بين عباد أوثان ونيران وعباد صور وصلبان ويهود وصابئة وفلاسفة وكان الإسلام في أول ظهوره غريبا وكان من أسلم منهم واستجاب لله ولرسوله غريبا في حيه وقبيلته وأهله وعشيرته فكان المستجيبون لدعوة الإسلام نزاعا من القبائل بل آحادا منهم تغربوا عن قبائلهم وعشائرهم ودخلوا في الإسلام فكانوا هم الغرباء حقا حتى ظهر الإسلام وانتشرت دعوته ودخل الناس فيه أفواجا فزالت تلك الغربة عنهم ثم أخذ في الاغتراب والترحل حتى عاد غريبا كما بدأ بل الإسلام الحق الذي كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه هو اليوم أشد غربة منه في أول ظهوره وإن كانت أعلامه ورسومه الظاهرة مشهورة معروفة فالإسلام الحقيقي غريب جدا وأهله غرباء أشد الغربة بين الناس وكيف لا تكون فرقة واحدة قليلة جدا غريبة بين اثنتين وسبعين فرقة ذات أتباع ورئاسات ومناصب وولايات ولا يقوم لها سوق إلا بمخالفة ما جاء به الرسول فإن نفس ما جاء به يضاد أهواءهم ولذاتهم وما هم عليه من الشبهات والبدع التي هي منتهى فضيلتهم وعملهم والشهوات التي هي غايات مقاصدهم وإراداتهم فكيف لا يكون المؤمن السائر إلى الله على طريق المتابعة غريبا بين هؤلاء الذين قد اتبعوا أهواءهم وأطاعوا شحهم وأعجب كل منهم برأيه كما قال النبي صلى اله عليه وسلم" مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر حتى إذا رأيتم شحا.مطاعا وهوى متبعا ودنيا مؤثرة وإعجاب كل ذي رأي برأيه ورأيت أمرا لا يد لك به فعليك بخاصة نفسك وإياك وعوامهم فإن وراءكم أياما صبر الصابر فيهن كالقابض على الجمر" ولهذا جعل للمسلم الصادق في هذا الوقت إذا تمسك بدينه أجر خمسين من الصحابة ففي سنن أبي داود والترمذي من حديث أبي ثعلبة الخشني قال" سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذه الآية يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم فقال بل ائتمروا بالمعروف وتناهوا عن المنكر حتى إذا رأيت شحا مطاعا وهوى متبعا ودنيا مؤثرة وإعجاب كل ذي رأي برأيه فعليك بخاصة نفسك ودع عنك العوام فإن من وراءكم أيام الصبر الصبر فيهن مثل قبض على الجمر للعامل فيهن أجر خمسين رجلا يعملون مثل عمله قلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أجر خمسين منهم قال أجر خمسين منكم" وهذا الأجر العظيم إنما هو لغربته بين الناس والتمسك بالسنة بين ظلمات أهوائهم وآرائهم فإذا أراد المؤمن الذي قد رزقه الله بصيرة في دينه وفقها في سنة رسوله وفهما في كتابه وأراه ما الناس فيه من الأهواء والبدع والضلالات وتنكبهم عن الصراط المستقيم الذي كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه فإذا أراد أن يسلك هذا الصراط فليوطن نفسه على قدح الجهال وأهل البدع فيه وطعنهم عليه وإزرائهم به وتنفير الناس عنه وتحذيرهم منه كما كان سلفهم من الكفار يفعلون مع متبوعه وإمامه فأما إن دعاهم إلى ذلك وقدح فيما هم عليه فهنالك تقوم قيامتهم ويبغون له الغوائل وينصبون له الحبائل ويجلبون عليه بخيل كبيرهم ورجله فهو غريب في دينه لفساد أديانهم غريب في تمسكه بالسنة لتمسكهم بالبدع غريب في اعتقاده لفساد عقائدهم غريب في صلاته لسوء صلاتهم.غريب في طريقه لضلال وفساد طرقهم غريب في نسبته لمخالفة نسبهم غريب في معاشرته لهم لأنه يعاشرهم على ما لا تهوى أنفسهم وبالجملة فهو غريب في أمور دنياه وآخرته لا يجد من العامة مساعدا ولا معينا فهو عالم بين جهال صاحب سنة بين أهل بدع داع إلى الله ورسوله بين دعاة إلى الأهواء والبدع آمر بالمعروف ناه عن المنكر بين قوم المعروف لديهم منكر والمنكر معروف.


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: لا أعرف الشيخ ربيع .

    بارك الله فيك ياشيخ أبوبكر ... وهذه هي غربة السنة في هذا الزمان ... نسأل الله الثبات.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    5,729

    افتراضي رد: لا أعرف الشيخ ربيع .

    بارك الله فيكم شيخنا الكريم وحفظك من كل شر وسوء

    هذه ملفات رفعتها على موقع نور اليقين
    حمل من هنا


    http://www.up.noor-alyaqeen.com/ucp.php?go=fileuser



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    تيارت - الجزائر
    المشاركات
    542

    افتراضي رد: لا أعرف الشيخ ربيع .

    الحمد لله رغم بعد المسافات وعدم اللقاء بالشيخ ربيع الا انني اعرفه من خلال علمه ونصرته للسنة واحبه واحب اهل السنة جميعا .
    بارك الله فيك شيخنا يوسف
    قال ابن القيم - رحمه الله -

    " وهذا لأن الطريق الموصل إلى الله واحد وهو ما بعث به رسله وأنزل به كتبه لا يصل إليه أحد إلا من هذه الطريق ولو أتى الناس من كل طريق واستفتحوا من كل باب فالطرق عليهم مسدودة والأبواب عليهم مغلقة إلا من هذا الطريق الواحد فإنه متصل بالله موصل إلى الله "

    [ التفسير القيم صـ 14-15 ]




  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: لا أعرف الشيخ ربيع .

    بوركتم

  9. #9

    افتراضي رد: لا أعرف الشيخ ربيع .

    بارك الله فيك شيخنا يوسف لعويسي


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. [صوتيا] الشيخ سليمان الرحيلي : الشيخ ربيع المدخلي حفظه الله يقول لي يا سليمان والله رجل صبرت عليه 15 عاما وأنا أعرف أخطائه وأنصحه.
    بواسطة أبو عبد المصور مصطفى الجزائري في المنتدى مكتبة الأمين العلمية الــشـاملة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-Jun-2017, 02:34 AM
  2. مما يرسخ عقيدة التوحيد أن نعرف اسماء الله و صفاته - الشيخ ربيع المدخلي – حفظه الله-
    بواسطة أبو عبد الصمد محمد بن عبد الله في المنتدى منبر العلوم الشرعية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-May-2015, 07:04 AM
  3. الشيخ أحمد بازمول: والشيخ ربيع أعرف أنه يثني على رسلان
    بواسطة أبو عبد الله هيثم فايد في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-Jul-2013, 02:33 PM
  4. الشيخ أحمد بازمول: والشيخ ربيع أعرف أنه يثني على رسلان
    بواسطة أبو عبد المصور مصطفى الجزائري في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-Mar-2012, 12:37 PM
  5. الشيخ أحمد بازمول: والشيخ ربيع أعرف أنه يثني على رسلان
    بواسطة أبو عبد المصور مصطفى الجزائري في المنتدى المنبــر الإسلامي العــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-Jan-2011, 11:44 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •