السلام عليكم ورحمة الله
قال العلامة محمد بن هادي المدخلي حفظه الله :
وهذا يقول حكم القبض بعد الركوع ؟
الذي يظهر عندي أنه كحكم القبض قبل الركوع لعموم قوله : أُمر الناس أن يضعوا أيمانهم على مياسرهم في حال القيام على الصدر ...
وحال القيام يعم ما كان قبل الركوع وما بعد الركوع لأنه قيام والله أعلم .
والمفرق هو الذي عليه الدليل لأن هذا على الأصل في حال القيام ، والصلاة هي قيام وركوع وسجود وقعود ، فالسجود قد بُيّن أين تضع اليد ؟! والجلوس بُين أين تضع ! والركوع بين أين تضع ! ما بقي إلا القيام فلا فرق بين قبل وبعد كله قيام فوضعها على الصدر..
وليضع اليمنى على اليسرى على *** صدر له كما له ابن حجر نقلا(1) . هـ


من :شرح كتاب الصيام الدرس الثالث عشر والأخير

1 : السبل السوية لفقه السنن المروية حافظ الحكمي رحمه الله