بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدُ لله، والصلاةُ والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن اتبع هداه... وبعدُ:


فبعدَ فَوْزِ (محمد سعد الكَتاتْنِي) بمنصب رئيس حزب (الحرية والعدالة) الذراع السياسي لجماعة (الإخوان المسلمين)، قالَ ما نصه:

((ومِن المعروف أننا يُمْكِنُ أن نعمل معًا من أجل مصر، ثم تتنافس الأحزاب والقوى السياسية في الانتخابات عبر برامج ورؤى، منهم مَن يحوز ثقة الشعب ويحصل على الأغلبية، والآخرون يكونون في مقاعد المعارضة، وهذه هي (الديمقراطية) التي نسعى إلى ترسيخها!!!!

حزبُ (الحرية والعدالة) لا يعمل في فراغ، فجماعة (الإخوان المسلمين) التي أسست حزب (الحرية والعدالة) أعلى هيئة في جماعة (الإخوان المسلمين) ومجلس شوراه بإراتها الحرة أسست حزب (الحرية والعدالة)؛ ليعبِّرَ عن المشروع السياسي لـ (الإخوان المسلمين) اللي في نهايته بيكون الحكم الرشيد!! الذي ينطلق من تطبيق الشريعة الإسلامية!!!)).


اضغط هنا لسماع هذا الخَطَل


المصدر:

كلمة د.الكتاتني بعد فوزه برئاسة حزب الحرية والعدالة بتاريخ 19/10/2012 م


قلتُ:

كُفْـرٌ وإســلامٌ فأنّـى يلتقي .. هذا بـذلك أيها اللاهــونَ؟!!

أنا لا ألومُ الغـربَ في تخطيطهِ .. ولكنْ ألـومُ المسلمَ المفتونَ!!


لا جديد.. فهؤلاء هم (الإخوان)، فأين الغَشَشَة؟!!